الاثنين، 17 ديسمبر 2012

قصص قصيرة جدا – مترجمة عن اللغة الإسبانية

1 -البطاقة

عندما أصل ،صباح كل يوم، إلى مكتب عملي، أجلس، أفتح الكناش. وقبل أن أبدأ مهمتي اليومية، أكتب سطرا في البطاقة الطويلة حيث أشرح  بتفصيل – وذلك منذ أربعة عشرة سنة – أسباب انتحاري.
 

لويس ماتيو دييث

2-الحكـــم

 وجد نفسه وسط المحكمة. في انتظار إصدار الحكم كانت النظرات السوداء لكل القضاة مسمرة في اتجاهه.

- "حكمت عليك المحكمة بأن تعيش أبدا":  قال هيكلا من الهياكل العظمية.

غابرييل خمينث إمان

3

خرجت من الباب ومن حياتي، خرجت حاملة معها حبي وظفيرتها السوداء.

 غييمو كابريرا إنفانتي



                                                         ترجمة:الحسن أسويق\المغرب


                                                         عن موقع الفوانيس القصصية

الاثنين، 26 نوفمبر 2012

الأسيــــــــــــــــاد

                               
الأسيــــــــاد
قصة: خوان بوش (جمهورية الدومنيكان)
ترجمة: توفيق البوركي
مراجعة وتدقيق: ذ. محمد أنديش
 

عندما لم يعد كريستينو يصلح حتى لحلب بقرة، استدعاه مُشغٌله الدون بيو وأخبره بأنه سيقدم له هديٌة.
- سأعطيك نصف أجرتك على أن ترحل، لقد ساءت حالتك ولم يعد بوسعك مواصلة العمل. بإمكانك العودة وقتما تحسنت.
مد كريستينو يده الشاحبة وهي ترتعش مصافحا الدون:
-شكرا يا سيدي، وددت لو استطعت أن أرحل الآن، لكنني محموم.
- تستطيع البقاء هذه الليلة، إذا شئت، بإمكانك أيضا تناول منقوع بحليب الماعز، سيفيدك كثيرا.

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2012

الكاتب المكسيكي خوان رولفو: صانع العجلات المطّاطية الذي ارتقى إلى مصافّ سوفوكليس

الكاتب المكسيكي خوان رولفو: صانع العجلات المطّاطية الذي ارتقى إلى مصافّ سوفوكليس.



81 رسالة مكتوبة بين 1946 و 1950، تكشف لنا عن جوانب غير معروفة فى حياة هذا الكاتب المكسيكي الكبير خوان رولفو في شبابه، هذه الرسائل التي وجّهها رولفو إلى زوجته يتضمّنها كتاب يحمل عنوان'هواء التلال'،.

الجمعة، 16 نوفمبر 2012

حوار مترجم مع المفكر والروائي أمبرتو إيكو

تقديم وترجمة: عبد اللّطيف الوراري

قبل ثلاثين عاماً، كان الأستاذ المحاضر في السيميائيات الخاصة بأبحاث العصر الوسيط، والابن من أبٍ محاسب وجدٍّ عاملٍ بمطبعة، ومدخّن الغليون وهاوي الإسكواش الإسكتلندي، قد أقدم على نشر رواية يوليسية بالإيطالية، تحمل عنواناً سحريّاً: اسم الوردة.
  طبعت الرواية تاريخ المكتبة المعاصرة بنجاحها المذهل: لم تكن قصة قتل راهب داخل دير بينديكتي، في عام 1327م، إلّا على الورق، حتى ذاعت شهرتها مع 'اسم الوردة' التي تحوّلت إلى فيلم للمخرج جان جاك آنو، فأسرت الملايين من القراء وترجمت إلى ما يقرب من خمسين لغة. بعد ثلاثين عاماً، صار أمبرتو إيكو كاتباً له حظوة في وسائل الإعلام عبر العالم بأسره، ووجهاً بازغاً من وجوه ثقافتنا المعاصرة الأكثر تأثيراً. بمناسبة إعادة إصدار روايته 'اسم الوردة'، التي تعدّ الأكثر مبيعاً له وتستوحي أحداثها من العصر الوسيط، يتحدّث أمبرتو إيكو لـ(نوفيل أوبسرفاتور، سبتمبر 2012) عن هذه الرواية التي تطارده شهرتها، وعن الأزمة المالية، ونهاية العالم، والتعليم الجامعي وعشقه للكتب.

الجمعة، 2 نوفمبر 2012

الترجمة الأدبية من العربية - رؤية جديدة وشهرة متزايدة

شهدت خارطة ترجمة الأدب العربي في القرن الحادي والعشرين تغيرات جوهرية، فالأحداث السياسية كهجمات الحادي عشر من سبتمبر والربيع العربي شكلت سبباً لازدياد الاهتمام بالأدب العربي المترجم، إضافة إلى الدعم الملموس من دول الخليج.

الخميس، 1 نوفمبر 2012

رحيل المفكر الاسباني غارثيا كالبو عن عمر ناهز 86سنة


توفي اليوم(1نونبر)، عن عمر ناهز 86سنة الكاتب والمفكر الاسباني أوغستين غارثيا كالبو، أحد أهم الأصوات الفكرية التي أنجبتها اسبانيا.

ولد كالبو سنة 1926 حصل على دكتوراة في الادب القديم من جامعة سلامنكا التي عمل بها أستاذا للاتينية ثم أستاذ كرسي للدراسات الاتينية بجامعة اشبيلية لكن رفضه ومعارضته لسياسة فرانكو سيتسبب في ابعاده من منصبه سنة 1965 عقب الاحتجاجات الطلابية التي شهدتها البلاد رحل بعدها الى فرنسا التي واصل فيها مهنة التدريس بكوليج دوفرانس وجامعة ليل.

كتب الشعر والرواية والقصة اضافة الى مجموعة من الكتب والبحوث حول اللغة. نال خلال مسيرته الفكرية مجموعة الجوائز تقديرا لاسهاماته الأدبية والعلمية.

                                                     ترجمات

الاثنين، 29 أكتوبر 2012

رواية "عزازيل" تفوز بجائزة أنوبي البريطانية لأفضل رواية مترجمة

فازت اليوم( 29 أكتوبر)رواية "عزازيل" للروائي والمفكر المصري القدير يوسف زيدان بجائزة "أنوبى" البريطانية لأفضل رواية مترجمة إلى اللغة الإنجليزية، وهي الجائزة التي كان مرشحاً لها 45 رواية، من أكثر من 18 دولة.

الأحد، 28 أكتوبر 2012

الروائي خابيير مارياس يرفض جائزة اسبانيا للرواية


رفض الكاتب الاسباني خابيير مارياس (مدريد، 1951) يوم الخميس الماضي، تسلم الجائزة الوطنية للرواية التي تمنحها وزارة الثقافة الاسبانية عن روايته غراميات الصادرة قبل عام عن دار النشر ألفاغوارا بمدريد، وقد برر الكاتب هذا الرفض حسب ما أوردته جريدة إلموندو بأنه آثر الحفاظ على استقلاليته الفكرية بعيدا عن مؤسسات الدولة وما يمت إليها بصلة.

135 شاعر من 73 دولة سيشاركون في المهرجان الدولي للشعر بنيكاراغوا




سيشارك 135 شاعرا من 73 دولة في الدورة التاسعة من المهرجان الدولي للشعر الذي ستستضيفه نيكاراغوا في الفترة ما بين 17 و24 فبراير/شباط المقبل.
وأعلن القائمون على تنظيم المهرجان أن الدورة المقبلة من المهرجان سيتم تخصيصها إلى الشاعر والراهب النيكاراغوي إرنستو كاردينال الذي فاز العام الماضي بجائزة الملكة صوفيا للشعر الإيبروأمريكي، وهي واحدة من أرفع الجوائز الأدبية على صعيد المنطقة.

الجمعة، 12 أكتوبر 2012

تحويل "الحب في زمن الكوليرا" لماركيز إلى عمل مسرحي في نيويورك


تشهد مدينة نيويورك منتصف الشهر الجاري عرض مسرحية "الحب في زمن الكوليرا" الماخوذة عن الرواية الشهيرة التي تحمل نفس الاسم لأديب نوبل الكولومبي الشهير غابرييل غارثيا ماركيز.
فبعد تحويلها إلى فيلم سينمائي شارك في بطولته النجم الإسباني خابيير بارديم، ستقدم الرواية للمرة الأولى على خشبة المسرح حيث سيقدمها المخرج خوسيه ثاياس الذي يجري حاليا الاستعدادات لعرضها اعتبارا من 15 أكتوبر/تشرين أول الجاري.

الخميس، 11 أكتوبر 2012

الكاتب الصيني مو يان يتوج بجائزة نوبل للآداب لعام 2012

فاز الروائي الصيني مو يان الخميس بجائزة نوبل للاداب للعام 2012 مكافأة على اعمال يصف فيها بواقعية تاريخ بلاده المضطرب وتمسكه بمسقط رأسه في شرق الصين حيث ترعرع.
وقالت لجنة نوبل ان مو يان "يدمج قصصا شعبية بالتاريخ والحاضر، بواقعية مذهلة".
ولد مو يان العام 1955 وترعرع في غاومي في مقاطعة شاندونغ في شرق الصين على ما اوضحت الاكاديمية السويدية.
وهو ثاني كاتب صيني يفوز بهذه الجائزة العريقة. فقد منح غاو سينجيان وهو كاتب صيني حصل على الجنسية الفرنسية العام 1997، الجائزة العام 2000. الا ان الصحافة الصينية تكتمت على هذا النبأ حينها.
وقال السكرتير الدائم للاكاديمية السويدية بيتر انغلوند للتلفزيون السويدي ان الاكاديمية اتصلت بمو يان "فكان عند والده وكان سعيدا للغاية وخائفا".
والاسم الاصلي للكاتب هو غوان مويه والاسم الذي يستخدمه للكتابة اي "مو يان" يعني "لا تتكلم".

الأحد، 30 سبتمبر 2012


يُحتفل اليوم ( 30 أيلول/سبتمبر) تحت شعار "الترجمة: تواصل بين الثقافات" بيوم الترجمة العالمي الذي اختاره الاتحاد الدولي للمترجمين فرصة للمزيد من التعاون الدولي في مجال الترجمة ويتم الاحتفال بعيد المترجمين من قبل الاتحاد العالمي للمترجمين منذ عام 1991. ويصادف هذا العيد 30 أيلول/سبتمبر يوم وفاة القديس جيروم (342-420) الذي كان يقوم بترجمة الانجيل إلى اللغة اللاتينية.

السبت، 15 سبتمبر 2012

'جائزة خوان رولفو' للكاتب البيروفي ألفريدو برايسي إتشينيكي

Alfredo Bryce Echenique

أعلن في الثالث من سبتمبر(أيلول) 2012 في المكسيك عن فوز الكاتب البيروفي ألفريدو برايسي إتشينيكي هذه السنة بالجائزة الأدبية الراقية (التي كان يطلق عليها'خوان رولفو') والتي تمنحها 'الجمعية المدنية للجوائز الأدبية في أمريكا اللاتينية والكرايب ' كل عام ضمن فعاليات المعرض الدّولي للكتاب لمدينة 'وادي الحجارة' المكسيكية في دورته السادسة والعشرين.
وتعتبرهذه الجائزة من أهمّ الجوائز الأدبية سواء في العالم الناطق بلغة سيرفانتيس في إسبانيا وإيبيروأمريكا،وباقي اللغات الرومانسية حيث يمكن المشاركة في هذاه المسابقة باللغات التالية: الإسبانية، الكطلانية، الجاليكية (لغة غاليسيا) الفرنسية، الأوكيتانية (لغة رومانسية في جنوب فرنسا وإيطاليا وفي البرانس الكطلانية) والإيطالية، والرومانية، والبرتغالية.

الثلاثاء، 21 أغسطس 2012

Y Chukri desenmascaró el Tánger mítico de Bowles


CARLES GELI Barcelona

“Cualquiera puede pasar aquí unas semanas y escribir un librito”. El escritor Mohamed Chukri (Beni Chiker, 1935-Rabat, 2003), autor de la frase, lamentaba la superficialidad con la que algunos literatos abordaron el retrato de Tánger. Y lo que es más grave: “El odio, el racismo y el desprecio con que se trata al humilde pueblo”. Las reflexiones forman parte de Paul Bowles, el recluso de Tánger, recuerdos recogidos en 1996 y que publica en español Cabaret Voltaire.

الجمعة، 10 أغسطس 2012

الكتب الألكترونية تسبق الورقية في بريطانيا


استحوذ الكتاب الإلكتروني على طقوس القراءة في أكبر مجتمع مهتم بالكتاب الورقي، عندما كشفت شركة أمازون أن مبيعاتها من الكتب الإلكترونية تجاوزت الورقية في المملكة المتحدة.
وقالت الشركة التي تعد الموزع الأكبر للكتب على شبكة الإنترنت إن القراء اشتروا 114 كتاباً إلكترونياً، مقابل كل 100 كتاب ورقي منذ بداية عام 2012 في المملكة المتحدة.

الأحد، 8 يوليو 2012

فصل من رواية للراحل كارلوس فوينتس تصدر في سبتمبر


فريدريك في شرفته:

كارلوس فوينتس
ترجمة الفصل: د. طلعت شاهين

التقيت به صدفة، كانت ليلة أكثر من ساخنة، لزجة، مزعجة، مقلقة، واحدة من تلك الليالي التي لا تخفف من حرارة النهار بل تزيدها، كما لو كان النهار يراكم حرارته ساعة بعد ساعة، ليطلقها بعد ذلك دفعة واحدة، عندما يموت المساء، يقدمها، كعروس رصاصية ملطخة، يا لها من ليلة طويلة.

غادرت غرفتي عديمة التهوية، آملا في أن تقدم لي الشرفة شيئا من الرطوبة، لكن لا شيء.كان الليل الخارجي أكثر كثافة من الليل الداخلي، ورغم كل شيء، قلت لنفسي، إن البقاء في الهواء الطلق بعد منتصف الليل، ربما يكون ولو نفسيا، أكثر رقة من البقاء حبيسا في سرير رطب من أثر عرق الجسد، ومخدة ملقاة على الأرض، وأثاث شتوي، متناثر، وحوائط مغطاة بورق مثير للسخرية، لأنه كان موشى بصور لأعياد الميلاد و(سانتاكلاوس) (بابا نويل) غارقا في الضحك. لم يكن هناك أي حمام بالغرفة. هناك كرسي مثير للضحك، إناء ماء فارغ قديم، ومناشف قديمة. قطعة صابون مشرخة بتأثير مرور الزمن.

غابريل غارسيا ماركيز مصاب بالخرف


اكدت عائلة الكاتب الكولومبي غابريل غارثيا ماركيث انه مصاب بالخرف وان ضعف ذاكرته أجبره على التوقف عن الكتابة.

وقال شقيق ماركيث الفائز بجائزة نوبل للاداب عام 1982 انه حاول التكتم على حالته الصحية لا لأن هناك ما يقتضي حجبه عن الجمهور بل "لأن هذه هي حياته وهو حاول دائما ان يحيطها بحمايته".
وأشار خايمي غارثيا ماركيث الى كثرة التعليقات عن شقيقه مؤكدا ان بعضها صحيح ولكنها دائما زاخرة بالتفاصيل السقيمة، على حد وصفه. واضاف ان المرء يشعر احيانا وكأن اصحاب هذه التعليقات يتمنون موت ماركيث "وكأن موت نبأ عظيم". وقال خايمي الذي كان يتحدث امام حشد من الطلاب في مدينة كارطخنة الكولومبية ان كاتب "مئة عام من العزلة" البالغ من العمر 84 عاما يتصل به كثيرا للاستفسار عن أسئلة بسيطة. وقال ان لدى ماركيث مشاكل مع ذاكرته "وانا احيانا ابكي لأني اشعر وكأني سأفقده" مضيفا ان ماركيث توقف الآن عن الكتابة تماما.

وخايمي غارثيا ماركيث، شقيق الكاتب الأصغر، هو أول واحد من افراد العائلة يتحدث علنا عن حالته.

وحين طُلب من خايمي ان يتحدث عن علاقته مع "غابو" كما يسميه الكولومبيون تحببا قال انه لم يتمكن من السكوت عن مرضه بعد الآن.
وأكد ان ماركيث "بصحة جيدة جسديا ولكنه يعاني من الخرف منذ فترة طويلة". وقال ان ضعف ذاكرته تفاقم خلال صراعه مع سرطان الجهاز اللمفاوي الذي شُخص فيه أول مرة عام 1999.
وقال خايمي ان الخرف مرض يسري في العائلة وان شقيقه يعاني من آثاره في وقت مبكر بسبب السرطان الذي كاد يقتله. واعرب خايمي عن اعتقاده بان العلاج الكيمياوي انقذ حياة شقيقه ولكنه أتلف ايضا الكثير من الخلايا العصبية ودفاعات الجسم معجلا بعملية الخرف.
وتابع خايمي قائلا ان غابريل ما زال يحتفظ بروح النكتة والبهجة والحماسة التي عُرف بها.
يعيش ماركيث في المكسيك ولم يكتب شيئا منذ نشر روايته الأخيرة "ذكريات عاهراتي الحزينات" قبل 5 سنوات.
والى جانب "مئة عام من العزلة"، اشهر رواياته التي بيع منها اكثر من 30 مليون نسخة، كتب ماركيث الذي يعتبر رائد الواقعية السحرية ايضا "الحب في زمن الكوليرا" و"يوميات موت معلن" و"الجنرال في متاهته" و"عاصفة الورق".
واعرب ماركيث عن الأسف لأن شقيقه ليس في وضع يتيح له كتابة القسم الثاني من سيرته الذاتية.
 
                                                  
                                                عن موقع ايلاف

الأربعاء، 27 يونيو 2012

كتب في الشوارع".. حملة للتشجيع على القراءة في المواصلات بمدريد


أطلق مسئولو الثقافة في العاصمة الإسبانية مدريد حملة بعنوان "كتب في الشوارع"، بهدف التشجيع على القراءة في شبكة المواصلات العامة العملاقة التي يستخدمها عشرات الآلاف يوميا.
وتتضمن الحملة توفير 21 ألفا من المقتطفات المأخوذة من أعمال عدد من أبرز الأدباء في إسبانيا وأمريكا اللاتينية في عربات المترو والحافلات وشبكة القطار بمدريد وضواحيها.
ويبرز من بين هذه المقتطفات بعض من أعمال الشاعر التشيلي نيكانور بارا الفائز بجائزة ثربانتس للآداب، وخوسيه لويس سامبيدرو، بجانب مقتطفات من دستور 1812 المعروف باسم دستور قادش، وهو أول دستور يتم صياغته في إسبانيا.
وتهدف الحملة لتشجيع سكان مدريد على القراءة، علما بأنهم أكثر من يميلون إلى القراءة مقارنة بسكان باقي مدن إسبانيا حيث كشفت الدراسات أن 70.2% من سكان العاصمة يقرؤون في أوقات فراغهم، فيما يبغ متوسط من يمارسون هذه الهواية في إسبانيا 57.9%.

                                        المصدر:ملتقى ألــواح الثقافي ALWAH





الجمعة، 8 يونيو 2012

غرناطة تحتفي بميلاد لوركا



على بعد أمتار قليلة من الغرفة التي لفظ فيها أنفاسه الأولى، احتفت منطقة فوينتى باكيروس في غرناطة جنوبي إسبانيا، بميلاد الشاعر الكبير فدريكو جارثيا لوركا، من خلال معرض يضم وثائق فريدة لمجلة "غايو/ديك" التي شارك في نشرها.
وفي الطابق العلوي من المنزل الذي ولد فيه الشاعر وقضى الأعوام الأولى من طفولته، تم الثلاثاء افتتاح معرض "غايو"، وثائق مستردة. مجموعة انريكي ماتيوس".ومن خلال وثائق ورسوم وبطاقات بريدية وإهداءات، يسعى المعرض الذي يضم إرث صديق لوركا، لتكريم مجموعة الطلبة الجامعيين، الذين كانوا مجتمعين في محيط الشاعر الكبير خلال العشرينيات، وبدأوا مغامرة إطلاق المجلة الأدبية.ويكشف المعرض عن حوالي 60 وثيقة، معظمها أصلية للمرة الأولى. ويقول نيكولاس انطونيو فرناندث، الذي كان يحتفظ بها، وهو أيضا مؤلف عمل "جارثيا لوركا ومجموعة مجلة غايو"، إن المعرض جاء لتكريم "مجموعة من الشباب كانت لهم اهتمامات ثقافية هائلة".

الاثنين، 4 يونيو 2012

"‬آي‮.. ‬كارميلا‮"‬ الحرب الأهلية في أزمنة الخراب‮!‬

صدرت مؤخرا عن دار سنابل في القاهرة مسرحية الكاتب الإسباني خوسي سانشيس سينيستّرا المعنونة‮ "‬آي‮.. ‬كارميلا‮" ‬وبعنوان فرعي هو‮ ) ‬مرثية عن حرب أهلية‮) ‬بترجمة الكاتب والمترجم العراقي المقيم في إسبانيا عبدالهادي سعدون‮. ‬والمسرحية التي جاءت في فصلين وخاتمة تتناول سيرة حياة ممثلين هزليين زوج وزوجته احترفا تقديم مسرحيات ساخرة للترفيه عن الجنود الذين يقاتلون من أجل الجمهورية في مواجهة القوي الفاشستية أثناء فترة الحرب الأهلية الإسبانية ومعاناتهما في تأدية عملهما،‮ ‬ولكن شاء سوء حظهما أن وقعا بين أيدي إحدي الكتائب الفاشية الإيطالية التي كانت تقاتل إلي جوار قوات الجنرال فرانكو لإسقاط الجمهورية،‮ ‬ووجدا نفسيهما في موقف صعب بين التحدي والرضوخ للقوة الحربية الغاشمة أو المآسي التي كان يعيشها الشعب الأسباني بسبب هذا الصراع أو إنتقادها‮.‬

الأحد، 3 يونيو 2012

"جميع القصص"..كتاب جديد يجمع لأول مرة كافة الاعمال القصيرة لماركيز


تطرح "جميع القصص" للكاتب الكولومبي الشهير جابرييل جارثيا ماركيز، للمرة الاولى في كتاب واحد، في إسبانيا ودول أمريكا اللاتينية، في عمل صدر عن دار نشر (موندادوري) ويضم 41 قصة قصيرة تستعرض مسيرة صاحب "مائة عام من العزلة".
ويصدر الكتاب الجديد لأديب نوبل الكولومبي تزامنا مع افتتاح معرض الكتاب في مدريد، والذي يعد العمل رقم 500 من مجموعة "أدب موندادوري" التي تصدرها دار النشر الايطالية.

الخميس، 24 مايو 2012

إدواردو غاليانو يقدّم كتابه الأخير 'أبناء الأيّام' في غرناطة



الكاتب الأوروغوائي إدواردو غاليانو، المثير للجدل، العنيد المشاكس أبدا، قدّم بتاريخ 16 أيار/مايو 2012 بمدينة غرناطة آخر كتبه'أبناء الأيّام'، التي تعتبر المحطّة الثالثة للكاتب بعد برشلونة وقرطبة للجلوس أمام جمهوره الغفير بمناسبة صدورهذا الكتاب الجديد (عن دار النشرالقرن الواحد والعشرين، إسبانيا، الأرجنتين المكسيك) الذي لابد أن يثير ردود فعل متباينة كما هو الشأن مع كتبه السابقة التي يدين فيها ما يسمّيه بـ (الغزو) نابذا مصطلح (الإكتشاف) الذي يحلو للإسبان استعماله عند حديثهم عن الوجود الإسباني والبرتغالي فيما أطلق عليه فيما بعد بالعالم الجديد. يقول إدواردو غاليانو خلال هذا التقديم: 'إنّ 'أبناء الأيّام'يأتي إنطلاقا من شهادات ناطقة حيّة من أفواه أبناء المايا في غواتيمالا منذ أربع سنوات خلت، هذه الشهادات هي التي يتضمّنها هذا الكتاب بين دفتيه اليوم. ويضيف أنّ المايا يعتقدون اعتقادا راسخا أنّنا أبناء الأيّام، أبناء الزمن، وفي كل يوم تتولّد القصص والحكايات المتواترة، ذلك أنّ الكائن البشري مصنوع من الذرّات، ولكنّه صيغ كذلك من القصص والحكايات'.
هذا الكتاب يحكي لنا قصصا وقعت على إمتداد التاريخ والأحقاب في مختلف أنحاء العالم. يشير غاليانو أنه يجد تشابها وتقاربا بين كتابه الجديد وكتاب آخر له صدر منذ بضعة أعوام وهو بعنوان 'مرايا'حيث يقوم الكاتب بمراقبة العالم ورصده'. أنّه أمر مماثل أن ترمق وتراقب العالم من ثقب قفل، أو أن تحكي قصصا عظيمة انطلاقا من حكايات بسيطة وصغيرة، أو كما يمكن أن يقول أكثر من شاعر بواسطة الحكايات اليومية المتواترة، أو بواسطة هؤلاء الذين يطلق عليهم الأبطال المجهولون.

الأربعاء، 16 مايو 2012

وداعا كارلوس فوينتس



11 نوفمبر 1928- 15 مايو 2012
  غيٌب الموت زوال يوم امس الثلاثاء، بشكل مفاجئ، الأديب والمفكر المكسيكي كارلوس فوينتس عن عمر ناهز 83 سنة، بعد تعرضه لنزيف داخلي لم ينفع معه التدخل الطبي، فكُتب له أن يرحل وهو في قمة عطائه، بعدما كان يهيئ لكتابه الجديد الذي كان من المفترض أن يرى النور بعد عام من الآن. وقد خيم الحزن على كل المهتمين بالشأن الأدبي داخل القارة اللاتينية وخارجها، خصوصا الأشخاص الذين تربطهم علاقات قوية بالأديب الراحل. وقد  كان الرئيس المكسيكي فليبي كالدرون قد نعى فوينتس على صفحته في موقع تويتر واصفا إياه بالكاتب المكسيكي العالمي. 
رحل كارلوس إذن، بعد مسيرة حافلة كرسها للأدب الذي لم يعشق سواه، وقد آن الآوان إذن للمعشوق أن يرد الدين لعاشق مات وقلبه مليئ بالوفاء.

   

الأحد، 13 مايو 2012

المسؤولية والمخاطرة


باولو كويليو:

يستريح المحارب بين حين وآخر .. فهو يعلم ان الأحصنة التي تستمر في القفز فوق الحواجز تكسر إحدى قوائمها والأقواس التي تنحني كل يوم لا تطلق سهامها بالقوة نفسها يُظهر الجذر اللاتيني لمعنى كلمة "المسؤولية: Responsibility" على أنها القدرة على الاستجابة أو التفاعل.

وكان لدى المحارب المسؤول في السابق، القدرة على المراقبة والتدريب، بل انه كان قادرا أحياناً على التحلي "بعدم المسؤولية". وكان يترك نفسه، في بعض الأحيان، للأقدار، كي تحمله بعيدا، دون أن يستجيب أو يقوم بأي رد فعل. ولكنه تعلم دروسه، واتخذ موقفا، واستمع إلى بعض النصائح، وكان متواضعا بما يكفي لقبول المساعدة.

السبت، 12 مايو 2012

الكاتب الإسباني مارتين غارثو: الذهاب إلى الذات يمر عبر الآخر

يتبنى الكاتب الاسباني غوستافو مارتين غارثو ذلك الدرس الصوفي الأثير الذي يقول إن الولوج إلى كنه الذات يمر بالضرورة عبر الآخر.
يقول مارتين غارثو ٬ الذي شارك الأسبوع الماضي بالرباط في ندوة حول "الذاتي والغيري" إن قضية الآخر قضية ذات بالدرجة الأولى٬ "فنحن لا نولد من صلبنا٬ بل نفتح أعيننا في أحضان ثقافة٬ أسرة٬ محيط اجتماعي.."٬ والثقافة البشرية شجرة من الاشتقاقات اللانهائية٬ مما يجعل مساءلة الذات تمر حتما عبر مساءلة الآخر "الذي يسكننا".واحد من دروس الشعر في رأيه هو ذلك الشعور بالنقص الذي يحفزنا على طلب الآخر الذي يكملنا. الأدب يتيح الإنصات إلى أصوات أخرى. يضخم الواقع ويسمح بتسليط الضوء على أقصى الجغرافيات وأعمق الأحاسيس وتعقب "اللغة المشتركة بين الكائنات".

الجمعة، 4 مايو 2012

أشعار غارسيّا ماركيز تجوب أنفاق مترو موسكو

 راحت أشعار غابرييل غارسيّا ماركيز وكتاباته النثرية، تجوب الإسبوع الماضي، في رحلة بمعية الآلاف من ركاب القطارات، أنفاق مترو عاصمة الثلج موسكو. ويدخل هذا المشروع، الذي تم توزيع العديد من الإعلانات والمنشورات التي تعلن عنه، في جميع أحياء موسكو، ضمن حملة الترويج للثقافة العالمية التي تحاول الوصول الى أكبر عدد ممكن من الشعب الروسي، ومن أكثر الأماكن بعداً.

يتحدث أحدهم قائلاً: "لقد تبلورت لديّ فكرة القيام بقضاء طوال ساعات يومي في المترو، المزيّن بفقرات من الأعمال الإبداعية للكاتب الحاصل على جائزة نوبل للآداب، غابرييل غارسيّا ماركيز".

الجمعة، 20 أبريل 2012

أسبوع الآداب بمعهد ثيربانتيس بالرباط مابين 7 و11 ماي 2012


لأول مرة، وبعد عبوره لمدن مثل باريس ولندن وروما، يحل أسبوع الآداب بإفريقيا والعالم العربي، حيث اختار الرباط محطة له. ستزورنا في هذا السياق وجوه عالمية بارزة تنتمي إلى 10 دول، قدمت من إفريقيا والشرق والأوسط وأوروبا وأمريكا اللاتينية. تحت عنوان عن الوضعية المزدوجة سيتناول هذا الأسبوع موضوع التشعبات والانفصامات التي تصاحب وظيفة الكاتب. يتعلق الأمر بموعد فريد بالنسبة لمحبي الأدب، وخاصة بالنسبة للذين يودون الاقتراب منه ولا يفعلون. إنه موعد الربيع الذي لا غنى عنه.

ينظم هذا النشاط بالتعاون مع سفارة إسبانيا بالرباط AECID و وزارة التعليم والثقافة والرياضة بالمملكة الإسبانية ووزارة الثقافة بالمملكة المغربية.
وستكون هناك ترجمة فورية من الإسبانية إلى الفرنسية وبالعكس، ثم من الإسبانية إلى العربية وبالعكس.

الخميس، 19 أبريل 2012

معهد ثيربانتيس بالرباط يكرم ساراماغو

يقيم معهد ثيربانتيس بالرباط يوم الأربعاء 25 أبريل على الساعة السابعة مساء٬تكريما للكاتب البرتغالي خوسي ساراماغو من خلال عرض شريط "خوسي وبيلار" لميغيل غونساليس مينديس٬ (البرتغال٬ 2010).

وحسب بلاغ للمعهد فإن الشريط يكشف وجها مجهولا ومدهشا للكاتب البرتغالي الذي تعود أن يقول "كل شيء ممكن أن يروى بطريقة أخرى".

الثلاثاء، 17 أبريل 2012

ترجمة جديدة لرواية السيد الرئيس لميغيل أنخيل استورياس


قام الشاعر والمترجم التونسي جمال الجلاصي بانجاز ترجمة جديدة لرواية «السيد الرئيس» للكاتب الغواتيمالي ميغيل أنخيل أستورياس (1899-1974) الصادرة عن مؤسسة (أروقة) للدراسات والنشر والترجمة وقد سبق وأن ترجمها المترجم المصري ماهر البطوطي سنة 1985 إلا أن ما يُميز الطبعة الجديدة شاعرية اللغة وشفافيتها المناسبة لتكنيك الرواية، حسب ما ورد في موقع العربية.نت نقلا عن جريدة "الوفد" المصرية.

الخميس، 12 أبريل 2012

الكـــــســــــــــــوف

  

 الكـــــســــــــــــوف
Pintura: Eclipse de girasol. Paul Nash 1945



قصة: أوغستو مونتٌروسو(غواتيمالا)
ترجمة: توفيق البوركي


عندما أحس الأخ الراهب بارتولومي أراثولا بالضياع، أدرك أن لا شيء يمكن أن ينقذه. فقد وقع في أسر غابة غواتيمالا الشرسة التي لا ترحم، وأمام جهله بتضاريسها جلس ينتظر حتفه بهدوء وسكينة. كان يريد الموت هناك، حيث انصب تفكيره كليا و دون أمل، في بلده البعيد اسبانيا وخاصة دير لوس أبروخوس، الذي تكرٌم، ذات يوم، الإمبراطور كارلوس الخامس بالنزول إليه ليعبر له عن ثقته في حماسة رجال الدين وعملهم المخلص.

الأربعاء، 11 أبريل 2012

رافاييل ألبيرتي إلى المنفى مجددا

في تصرف مفاجئ، أثار استغراب المهتمين بالشأن الثقافي الاسباني، أقدم، الأسبوع الماضي، عمدة بلدة أُويركال-أُبيرا (حوالي 200كلم عن مدينة ألميريا) الخاضعة لحكم الحزب الشعبي اليميني، على تغيير اسم مسرح البلدة الذي يحمل اسم الشاعر رافاييل ألبيرتي، أحد أهم شعراء جيل 27 إلى جانب فدريكو غارثيا لوركا.

السبت، 7 أبريل 2012

العلامة

العلامة*

دينو بوتزاتي
ترجمة: محمد صوف


Dino Buzzati

عمر الكونت آتيليو فوسادورو أربع و سبعون سنة، هو رئيس غرفة في محكمة الاستئناف. بدين بشكل يثير الانتباه. حدث أن أغرق في الأكل و الشرب ذات ليلة فأحس بإعياء و قال لزوجته :

- أشعر أني ثقيل بعض الشيء ..
ردت زوجته ..
- كان عليك أن تتوقع ذلك.. إنك أكثر تهورا من الأطفال..
استلقى السيد القاضي المحترم على ظهره و نام و فمه مفتوح. لم يعد يرد على أحد.
كان نوما ثقيلا.. هل لأن الرجل أكل أكثر أم ثمة سوءا ما.. ثم إن الرجل كان يهذي في نومه .. كلموه .. حركوه.. رشوا وجهه بالماء..

لا شيء ..

الخميس، 29 مارس 2012

غيّب الموت مؤلف الرواية الشهيرة "سوستيينه بيريرا"، صباح الأحد الماضي، عن عمر يناهز 68 عاماً، نتيجة مرض عضال عانى منه طويلاً.

كان الكاتب الإيطالي أنطونيو تابوكي، الذي يعد من أهم الرموز الأدبية والأكاديمية في أوروبا، دخل مستشفى الصليب الأحمر في لشبونة، بسبب إصابته بالسرطان، حيث توفي عن عمر 68 عاماً، مثلما أفادت دار النشر "فيلترينيلي".

السبت، 24 مارس 2012

الطبعة الثانية عشرة لأسبوع الآداب بمعهد ثيربانتيس بالرباط ماي المقبل



تحت عنوان "عن الوضعية المزدوجة للكاتب" يتطرق أسبوع الآداب، المرتقب من 7 إلى 11 ماي 2012 بمعهد ثيربانتيس بالرباط، إلى المدارك والصعاب المحيطة بمهنة الكاتب.وسيتم افتتاح الأسبوع يوم الإثنين 7 ماي على الساعة السابعة مساء من خلال مائدة مستديرة حول "الذاتي والغيري".يوم الثلاثاء 8 ماي، سنتطرق إلى موضوع "الكاتب والقارئ" مع كل من الكتّاب خوان بيدرو أباريسيو [إسبانيا]، كلارا أوسون [إسبانيا]، سلابكو ثوثبيك [فينيزويلا]، إيدموندو باث سولدان [بوليفيا]، ومحمد بنيس [المغرب]، وتدير النقاش فتيحة بنلباح [المغرب]. وسيحاولون تقريب الجمهور من خلفية الكاتب وقراءاته ومرجعياته وبداياته [التي تكون دائما مرتبطة بما قرأه وما سيقرأه] وإبداعه الخاص، وتشريفه لأساتذته والابتعاد عنهم في ذات الآن، وبحثه الدؤوب وما ينجم عنه من إضافات، والكتابة من أجل الأدب.

الثلاثاء، 13 مارس 2012

غويتصولو..ينال جائزة الفورمنتور للآداب


خوان غويتصولو.Elpais.com
 توفيق البوركي - مدونة ترجمات:
تُوج يوم أمس (12مارس)، الكاتب والمفكر الاسباني المعروف خوان غويتصولو بجائزة فورمنتور للآداب التي أسسها الكاتبان الاسبانيان كاميلو خوسي ثيلا وكارلوس بارال، وذلك عن مجمل أعماله الأدبية، إضافة إلى مسيرته الفكرية التي تجسد نموذجا لاستقلالية الفكر ودوره المميز في التقريب بين ضفتي المتوسط التي يجمع بينها التراث الإنساني الذي يضم العنصر المسلم واليهودي والنصراني، كما ان كتاباته تنحو نحو ردم الهوة بين الحضارة العربية الاسلامية والحضارة الغربية. ويذكر ان غويتصولو معروف بدفاعه عن المظلومين والمستضعفين ومناصرته لقضاياهم من خلال كتاباته ومقالاته الصحفية وخصوصا ما حصل في البوسنة وما يحصل في الأراضي الفلسطينية.
وقد مُنح الجائزة بإجماع لجنة التحكيم، التي ترأسها الكاتب المكسيكي كارلوس فوينتس الذي نال الجائزة السنة الماضية. وقد ضمت اللجنة، إضافة إلى فوينتس كلا من: سيرخيو راميريث، خوليان ريوس، باربرا خاكوبس، خورخي فولبي وباتريسيو برون.

ترجمات©

الأحد، 4 مارس 2012

رافائيل ألبرتي يُبعث من جديد في بوينس آيرس

عاش الشاعر الإسباني رافائيل ألبرتي "1902 – 1999"، 23 عاماً في الأرجنتين، بين الأعوام 1940 و1963. وكانت إبنته الوحيدة أيتانا ألبرتي ولدت هناك، عام 1941. وسافرت أيتانا مؤخراً الى بوينس آيرس بغية تقديم ديوان والدها "الحب والملائكة" للجمهور الأرجنتيني، بعد أن قامت بإعادة طبعه، بالتعاون مع وزارة الثقافة الأرجنتينية، ودار "أولتيمو راينو" للنشر.

الأحد، 26 فبراير 2012

غويتيسولو في حفل تكريمه بطنجة: لا وجود لثقافات منغلقة

أكد المفكر والكاتب الإسباني خوان غويتيسولو٬ خلال حفل تكريمه الجمعة 24 فبراير الجاري بطنجة٬ أن "لا وجود لثقافات منغلقة في العالم".
وأوضح الكاتب٬ الذي تسلم أمس (جائزة الثقافة والكوكب والمحيطات المستديمة) التي تمنحها مؤسسة (رقص الحضارات) أن التراث الإنساني يعتبر إرثا مشتركا بين كل الثقافات والحضارات.

الأحد، 19 فبراير 2012

لوركا دُفن مرتين

تبدأ هذه القصة بتأريخ ومكان: سالتو (أورغواي)، عام 1953. رجل حزين يقرأ خطاباً في ذكرى فيدريكو غارسيّا لوركا، الذي قتل في أغسطس / آب من عام 1936 ودفن، كما يقال، في مقبرة جماعية في بلدة بيثنار في غرناطة. ينهي الرجل الحزين المراسيم بدفن نعشٍ مقاسه 2× 3 متر، وبكلمات تقول: "هنا، على أرضٍ متواضعة ومتموجة والتي ستأخذني اسيراً للأبد، يرقد فيديريكو".

الخميس، 16 فبراير 2012

من الأدب البرازيلـــــــــي


Murilo Eugênio Rubião

                     الســـــــــــــــــاحــــــــر 
قصة الكاتب البرازيلي :موريليو يوجينيو روبياو (1916-1991)
تـرجمة: عبد الحميد الغرباوي


أنا حاليا موظف حكومي، و هذا ليس أفظع ما قدمه لي حظي العاثر.
و لكي أكون صادقا معكم أقول: " إنني لم أوجد في هذه الحياة لكي أتحمل هذا العبء الثقيل من المعاناة.
كل إنسان عندما يصل سنا معينة، يكون على استعداد تام لمواجهة جبال من الضجر و المرارة، ذلك لأنه اعتاد منذ نعومة أظافره على تقلبات الحياة فعرف كيف يتحصن ضدها بالتدريج يوما بعد يوم.
وهذا ما لم يحدث لي.
جئت إلى الحياة بلا أبوين، بلا طفولة، و دون مراهقة.
ذات يوم انتبهت، و أنا أنظر إلى وجهي في مرآة مطعم و مقصف مينهوتا، إلى أن شعري فقد كثافته و دب الشيب إليه فجأة. لم يرعبني هذا الاكتشاف بقدر ما أدهشني، لدرجة أني أدخلت يدي في جيبي فأخرجت منه صاحب المطعم.

السبت، 11 فبراير 2012

الإعلان عن جائزة منظمة صور الصحافة العالمية 2011

الإعلان عن جائزة منظمة صور الصحافة العالمية 2011

فاز المصور الاسباني صامويل أراندا(برشلونة، 1979) بجائزة منظمة صور الصحافة العالمية WPPH للعام 2011 عن صورة مأخوذة من أحداث الثورة اليمنية، التي نشرتها صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية في عددها الصادر في 15 من شهر أكتوبر الماضي وتظهر الصورة امرأة يمنية منقبة تواسي قريبها الذي أصيب أثناء المواجهات مع قوات علي عبد الله صالح.

الأربعاء، 8 فبراير 2012

مؤسسة "رقص الحضارات" الاسبانية تحتفي بالكاتب والمفكر خوان غويتسولو بمدينة طنجة المغربية


مؤسسة "رقص الحضارات" الاسبانية تحتفي بالكاتب والمفكر خوان غويتسولو بمدينة طنجة المغربية

Juan Goytisolo
من المرتقب أن تحتضن مدينة طنجة في 24 من الشهر الجاري تكريم الكاتب والمفكر الاسباني المعروف خوان غويتصولو(برشلونة، 1931) بمبادرة من مؤسسة رقص الحضارات الاسبانية التي يرأسها النائب البرلماني وعمدة مدينة الباثيتي ALBACETE السابق الاشتراكي مانويل بريث كاستل.
وقد ارتأت المؤسسة منح جائزة الدورة الثالثة لخوان لغويتصولو، أو خوان المراكشي كما يناديه أصدقاؤه، كاعتراف صريح بالدور الكبير الذي قام به من اجل التقريب بين اسبانيا والمغرب فهو القنطرة الممتدة بين ضفتي المتوسط كما جاء في تصريح بيريث كاستل ليومية LAVERDAD المحلية.

الاثنين، 6 فبراير 2012

الكاتب الاسباني أنطونيو مونيوث مولينا يهب أرشيفه الخاص إلى المكتبة الوطنية الاسبانية


انطونيو مونيوث مولينا- عدسة البارو غارثيا
ELPAIS.COM
وهب الكاتب الاسباني المعروف أنطونيو مونيوث مولينا الشهر الماضي، مجموعة من وثائقه الخاصة للمكتبة الوطنية الاسبانية BNE عقب تلقيه رسالة من مديرة المكتبة السيدة غلوريا بريث سالميرون، وتضم هذه الوثائق مسودات لرواياته، ومخطوطات ورسائل القراء بالإضافة لقصائد نظمها الكاتب في فترة شبابه وعمل مسرحي يعود لسنة 1974 لم ينشرا لحد الساعة. وقد استحسن الكاتب الفكرة خصوصا بعد تذكره لأحد حوارات الكاتب البريطاني ألان بانيت الذي أورد فيه خبر إهدائه وثائقه الخاصة، مما عجل باتخاذ مولينا قرارا مماثلا.

الخميس، 26 يناير 2012

العصر الطبشوري

العصر الطبشوري

خوليا  بييّـرا*


 ترجمة: عبدالهادي سعدون

I

الصورة التي حملتني إليك، فنيسيا، وجدتها في مارينا درايف. رطبة كانت نزهة ذلك الشتاء. أحجار الساحل تلمع رمادية، ورمادي حضر شتاء البحر ذاك. بفعل الرطوبة، العديد من دكاكين مارينا درايف شيدت حولها عوارض خشبية ولم تفتح ابوابها. الكل تستهلكه رطوبة برايتون[1] ، يقول أولئك الذين من هناك، لهذا لم يفتح ابوابه خزفي الفنارات الخشبية، ولا ألماني شتوتغارت الذي كان يرسم المائيات، ولا حتى، إيه فنيسيا، بائع عجلات مارينا درايف المستعملة قد فتح دكانه. شتاء برايتون ذاك، كل من يتجول في نزهة على الأقدام، يسير ببطء شديد.
ببطء شديد كنت أتجول في مارينا درايف مساء عثوري على صورتكِ في صندوق الموسيقى. كانت صورة إمرأة من العصر الفكتوري. ترتدين قبعة بيضاء من القش وتسندين الجسد على عكاز ابيض منغرز بحجارة الساحل. ترتدين ثوباً بلون السكر، وبلون السكر أيضاً هو البحر. لا بد أنه الصيف وكنت في عطلة، ربما كنت تتابعين علاجك المائي في منتجع محلي. بدت لي، إيه فنيسيا، أن صورتك كانت حطام ما تبقى من الغرق. ذكرى وحيدة حية من بين كل رطوبة الشتاء ذاك في برايتون.

الثلاثاء، 3 يناير 2012

الإثارة محور كتاب فارغاس يوسا القادم



يحمل عمل الكاتب البيروفي ماريو فارغاس يوسا، الحائز على جائزة نوبل للآداب لعام 2010، والمتوقع صدوره في السنة المقبلة 2012، عنوان "حضارة العرض". حيث يتناول، من خلال صفحات الكتاب، سرّ الإثارة أمام حرية الجنس المزعومة.
وأثناء قراءة فصلٍ من دراسته، التي ستظهر على شكل كتاب، بعنوان "إختفاء الإثارة" يشير فارغاس يوسا الى أن: "ممارسة الحب في أيامنا هذه، في بلدان الغرب، هي أقرب الى الأباحية من الإثارة، بحيث كانت الحصيلة تدهوراً وإنحرافاً مستمداً من الحرية".
وقدّم الروائي المعروف عرضاً لكتابه الجديد، إثر منحه شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة كاييتانو إيريديا البيروفية، والتي تمثل أول إعتراف تمنحه هذه الجامعة الدراسية المتخصصة بالطب في ليما لشخصية لا تنتمي الى حقل الصحة.
وفي هذا الفصل، الذي يقر فارغاس يوسا بأنه أقصر فصل في كتابه، يؤكد على أن الكشف عن أسرار الإثارة يعني خطوة الى الوراء، قد تحيل الجنس الى "مجرد غريزة حيوانية". ومن ثمّ يستطرد قائلاً "إذا أردنا من الحب المادي أن يساهم في إثراء حياة الناس، فلنحرره من الحكم عليه جزافاً، ولكن ليس من حيث الأشكال أو الطقوس التي تعمل على تجميله وتمدينه".