الأحد، 30 سبتمبر، 2012


يُحتفل اليوم ( 30 أيلول/سبتمبر) تحت شعار "الترجمة: تواصل بين الثقافات" بيوم الترجمة العالمي الذي اختاره الاتحاد الدولي للمترجمين فرصة للمزيد من التعاون الدولي في مجال الترجمة ويتم الاحتفال بعيد المترجمين من قبل الاتحاد العالمي للمترجمين منذ عام 1991. ويصادف هذا العيد 30 أيلول/سبتمبر يوم وفاة القديس جيروم (342-420) الذي كان يقوم بترجمة الانجيل إلى اللغة اللاتينية.
وتعتبر مهنة الترجمة إحدى أعرق وأكثر المهن طلباً. وقد ظهر أول المترجمين في مصر القديمة وكانوا يشغلون في تلك الأوقات مكانة خاصة بين الشعب. وقد لعب المترجمون دوراً هاماً في اليونان القديمة التي كانت على صلة وثيقة مع دول الشرق.
وبدأ العلماء والمبرمجون في منتصف القرن العشرين بالعمل على صنع برامج الترجمة الآلية باستخدام جهاز الكمبيوتر. ولكن حتى الوقت الحالي لا يمكن لأفضل برامج الترجمة أن تحل مكان الترجمة البشرية.
ويزداد مع كل عام عدد البلدان التي تعمل فيها نقابات المترجمين. ويضم الاتحاد الدولي للمترجمين في الوقت الحالي اكثر من 80 ألف مترجماً من أكثر من 60 بلداً في العالم.

                                                  عن ملتقى ألواح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق