السبت، 31 مايو 2014

بارغاس يوسا ولعنة ماركيز

Mario Vargas LLosa
ماناغوا (نيكاراغوا) - غدير أبو سنينة

يبدو أن الأمور لم تجرِ كما يشتهي الروائي البيروفي ماريو فارغاس يوسا (نوبل 2010) في معرض الكتاب الكولومبي في بوغوتا الذي اختتم مؤخراً. ففي حوار بينه وبين مجموعة من القراء وقف أحدهم ممسكاً بكتب يوسا ومزقها أمام ناظريه مستاءً ومعترضاً على مواقفه السياسية.
ومن المحتمل أن يكون الأمر ردة فعل على مواقف يوسا الأخيرة ضد الحكومة الفنزويلية الحالية التي تمثل أحد أبرز الاتجاهات اليسارية في أميركا اللاتينية. ففي زيارته الأخيرة لفنزويلا وجه يوسا نقداً لاذعا للرئيس الحالي ماذورو وللرئيس الراحل تشافيز؛ ما أغضب قطاعات شعبية كثيرة، في فنزويلا وخارجها، ما زال تشافيز يحظى بشعبية كبيرة لديها.
ورغم تظاهر "يوسا" بعدم الاكتراث، إلا أنه رفض التحدث مع الصحافة بعد انتهاء ذلك الحوار، وبان عليه الغضب الشديد.

الثلاثاء، 20 مايو 2014

كتاب ‘الغراب الأبيض’ للكولومبي فرناندو باييخو: سيرة ذاتية جريئة في اللّغَة والهويّة والجُذور

*محمّد محمّد الخطّابي

يعالج كتاب ‘الغراب الأبيض’، وهو سيرة ذاتية جريئة للكاتب الكولومبي المقيم في المكسيك المثير للجدل دائما فرناند فايّيخو، تطوّر اللغة الإسبانية وتاريخها، وهويّتها، وجذورها، وقواعدها النحوية، واللغوية ومقارنتها باللغات الأخرى الكبرى التي تعايشت معها جنبا إلى جنب على إمتداد العصور، والتي كان لها تأثير بليغ عليها أو فيها مثل اللاتينية، والعربية.
لقد أبرز الكاتب الجهود الحثيثة التي قامت بها في هذا المجال شخصية فريدة في تاريخ العلوم والآداب واللغة في كولومبيا وأمريكا اللاتينية على وجه العموم وهو الباحث اللغوي ‘روفينو خوسّيه كويربو’، (كويربو تعني في اللغة الإسبانية الغُراب). ولد في بوغوتا 1844 وتوفي في باريس 1911،و كان ‘كويربو’ عالما جليلا، ومتفقّها كبيرا في العلوم النحوية، واللغوية الإسبانية . قدم الكتاب ضمن فعاليات إحدى دورات المعرض الدّولي للكتاب بالعاصمة الكولومبية (بوغوتا) بحضورعدد غفير من المعجبين بهذا الكاتب الغريب الأطوار فرناندو بايّيخو، المتمردّ والناقم أبدا والمغضوب عليه من طرف الكنيسة والعديد من الكتّاب، والنقاد، والمثقفين، والسياسيّين في بلده كولومبيا وخارجها