الأحد، 28 يونيو، 2009

شيء خطير جدا سيحدث في هذه القرية.


قصة: غابرييل غارثيا ماركيث
تعريب: توفيق البوركي


تخيل يا سيدي قرية صغيرة، حيث تقطن سيدة عجوز مع ولديها؛ ابن في السابعة عشرة من عمره وابنة في الرابعة عشرة. ذات صباح، كانت تقدم لهما وجبة الإفطار وعلى محياها تبدو سيماء القلق والانزعاج. تساءل الابنان عما بها، فأجابتهما:
- لا أدري، لكنني استيقظت وعندي هاجس بأن أمرا جللا سوف يحدث في هذه القرية. ضحك الابنان من أمهما، وقللا من أهمية ما قالت واعتبرا الأمر هواجس عجوز ليس إلا. ذهب الفتى ليلعب البليارد، وفي اللحظة التي كان يستعد فيها لبدء اللعبة، قال له لاعب آخر:
- لن تربح اللعبة، لذا أراهنك على بيزو.

الجمعة، 26 يونيو، 2009

الحدائق الموصولة


قصة: خوليو كورتاثر
ترجمة: توفيق البوركي ومحمد أنديش

كان قد بدأ قراءة الرواية قبل بضعة أيام، إلا أن أشغالا مستعجلة أجبرته على تركها؛ ثم عاد لتصفحها، في القطار، أثناء رجوعه إلى الضيعة. كان مستسلما لاهتمامه المتنامي بالحبكة وبرسم الشخصيات.
ذاك المساء، وبعد أن أتم كتابة رسالة إلى وكيله وناقش مع رئيس الخدم مسألة تتعلّق العمل، عاد إلى قراءة الكتاب في هدوء مكتبه المطل على حديقة البلوط. استلقى على كرسيه الأثير، موليا ظهره إلى الباب، الذي يرى فيه مسببا محتملا للإزعاج؛ تاركا يده اليسرى تداعب بين الفينة والأخرى، القطيفة الخضراء، وانهمك في قراءة الفصول الأخيرة.