السبت، 30 أبريل، 2011

وداعا ارنستو ساباتو


توفي اليوم( 30أبريل)، الكاتب الأرجنتيني الكبير إرنستو ساباتو عن عمر ناهز 99 سنة بمنزله في ضواحي العاصمة بوينس ايرس، حيث كان يستقر بسبب مشاكل صحية، كما صرحت بذلك رفيقته إلبيرا غونزاليس فراغا لإذاعة ميتري الأرجنتينية.
وكان سابتو الذي يعد، آخر عمالقة الأدب الأرجنتيني الأحياء، قد أصيب بالعمى الذي أجبره على ملازمة بيته، وهجر القراءة والكتابة. وقد أصيب في الأيام الأخيرة من حياته بالتهاب حاد على مستوى القصبات التنفسية زاد من تفاقم حالته الصحية.
ولد كاتبنا سنة 1911 في بلدة روخاس، وحصل على الدكتوراه في العلوم الفيزيائية والرياضية من جامعة "لاباتا، وعمل في حقل الإشعاعات الذرية في مختبر كوري الفرنسي، ثم في معهد "ماساشو ستيس" للتكنولوجيا في بوسطن في الولايات المتحدة الأميركية.
في العام 1945 هجر العلوم بصورة نهائية ليكرس وقته للأدب وكتب عدة أبحاث حول الإنسان وأزمة العصر، كما ألف مجموعة من الروايات أهمها: : "النفق" عام 1948، أبطال وقبور عام 1961 و أبدون عام 1967 التي نالت جائزة أفضل رواية أجنبية في فرنسا في ذلك العام.
في العام 1984 حصل على جائزة ميغيل دي سربانتس وهي أرفع جائزة أدبية في اسبانيا، وقد حصل أيضا على جوائز أخرى كجائزة منينديز بيلايو عام 1997 وجائزة غابرييل ميسترال 1983 التي تمنحها منظمة البلدان الأمريكية . وتم اقتراحه من طرف اتحاد الكتاب والناشرين الأسبان كمرشح للحصول على جائزة نوبل للآداب سنة 2007. 

ترجمات ©