الأربعاء، 16 نوفمبر 2011

الرحلة الدمشقية

خوان غويتصولو
ترجمة إسماعيل العثماني وسارة الريفي
                    
لدى تقدمي بطلب الحصول على تأشيرة سفر إلى الجمهورية العربية السورية في شهر أيار ( مايو) الماضي ( 2010)، ملأتُ الاستمارة التي سُلمت لي بالقنصلية ووقعتُ في الخانة التي تفيد بأن إجاباتي وبياناتي مطابقة للحقيقة. عن السؤال عمّا إذا سبق لي أن زرت أراضي فلسطين المحتلة ( من طرف إسرائيل) أجبتُ بالإيجاب، لكن الموظف اللطيف المكلف بإجراءات دخولي شطب عليها وقال إن إجابتي ينبغي أن تكون بالنفي. أوضحتُ له بأنني قد زرت قطاع غزة والضفة الغربية ثلاث مرات: الأولى مع الطاقم التلفزيوني لبرنامج ' القبلة' من أجل تصوير الانتفاضة الأولى، ثم بعدئذٍ لحساب جريدة ' إلباييس' ( الإسبانية) التي كتبتُ لها الفصول الستة من ' لا حرب ولا سلام '، والأخيرة مع ' البرلمان الدولي للكُتاب' الذي ذهب عام 2002 لزيارة الشاعر محمود درويش في رام الله. إلا أن الموظف ظل متمسكاً بموقفه: كان عليه محو ' نعَم' ووضع ' لا' مكانها، دون أن يحسب بأن ذلك سيكون اقترافاً من جهتي لتزوير في الوثائق.