الأحد، 29 نوفمبر 2015

"أربعينية" غويتيصولو.. الموتى يكتبون الروايات

هيثم حسين
عن الجزيرة

يستنطق الإسباني خوان غويتيصولو في روايته "الأربعينية" جثة ميت يفترض به أن يزور أهله وصحبه في اليوم المخصص لأربعينيته، فيتخذه شاهدا على حياة عاشها وانتقل أثناءها بين الشرق والغرب، وتعرف إلى المدن وأهلها، واكتشف أسرار الكتابة وأولع بها، فقرر كتابة سيرته الذاتية التي تتقاطع مع سير كثيرين حيث حل وارتحل.
يقول الراوي المفترض إنه عنت له فكرة كتابة نصه عشية العام الذي سبق الحرب، وإنه كان قد أحكم مسبقا هذا الموضوع عند التفكير في لحظة الانتقال إلى الآخرة، ودفعه إليه الرحيل المباغت لصديقة، ورغبته في معاودة التواصل لعلاقتهما الرهيفة من خلال الحكي.

الأربعاء، 25 نوفمبر 2015

تقرير: عندما قُرعت أجراس نوبل للأدب المكتوب بالإسبانية


عندما قُرعت أجراس نوبل للأدب المكتوب بالإسبانية:
توفيق البوركي
عن موقع ثقافات
هل تعلم، عزيزي القارئ، أن 11 أديبا من اسبانيا وأمريكا اللاتينية فازوا بجائزة نوبل للآداب؟؟ هل تعلم أن بينهم امرأة وحيدة فقط كان لها شرف نيل الجائزة سنة 1945، ومنذ ذلك التاريخ لم يطرق المسؤولون عن الجائزة باب مبدعة أخرى؟؟
هذا التقرير سيّعرفك على هؤلاء الأدباء والمبدعين الذين تركوا بصمتهم في الأدب العالمي، وكسروا الهيمنة الأوربية والأمريكية على الجائزة الأغلى بين نظيراتها. 

الأربعاء، 18 نوفمبر 2015

فرناندو ديل باسو سادس مكسيكي يُتوج بجائزة ثيربانتس للآداب

ترجمات - متابعة:

حصل الكاتب المكسيكي فرناندو ديل باسو، يوم الخميس 12 نوفمبر الماضي، على جائزة ثيربانتس للآداب للعام 2015، ليخلُف الاسباني الكبير خوان غويتصولو، الذي انضم للجنة تحكيم النسخة الحالية.
وجاء تتويج ديل باسو (1935)، حسب ما صرحت به رئيسة لجنة التحكيم إينيس فرنانديث: "لمساهمته في تطوير الرواية الجامعة بين التقليد والحداثة، كما فعل سرفانتيس لحظتها. تمتلئ رواياته بالمخاطر التي تعيد خلق الحلقات الرئيسية في تاريخ المكسيك، مما يجعلها أساسية".
وفي تصريح له عقب الخبر السعيد، يقول ديل باسو: "إنه اعتراف كبير بالجهد الذي بذلته طيلة ستين عاماً من الكتابة، واعتراف للكتب الرئيسية لبيبليوغرافيتي".

الأحد، 8 نوفمبر 2015

دون كيشوت: الرواية والعالم

بندر محمد الحربي


روائع الأدب العالمي أربع: «الإلياذة» لهوميروس، و«الكوميديا الإلهية» لدانتي، و«دون كيشوت» لسرفانتس، و«فاوست» لغوته. هكذا كتب عبدالرحمن بدوي في صدر ترجمته رواية «دون كيشوت» التي يصادف هذا العام الذكرى السنوية الأربعمئة لنشر جميع أجزائها. هذه التحفة الأدبية المتجددة التي أثبتت ثراءً وقدرة بالغة على التجدد، كتبها الإسباني سرفانتيس في جزأين في 1605 و1615، مؤرخاً لميلاد أول رواية حديثة في العالم، ألهمت فلوبير، وحللها فرويد، وفُتن بها مارك توين وكافكا وبيكاسو ونابوكوف وبورخيس وأورسون ويلز.

السبت، 7 نوفمبر 2015

سلطات تشيلي تقترب من فك لغز وفاة الشاعر بابلو نيرودا

http://ep01.epimg.net/cultura/imagenes/2015/11/06/actualidad/1446802041_056081_1446838379_portadilla_normal.jpg
من جنازة الشاعر بابلو نيرود. elpais.com 
مدونة ترجمات: -متابعة- 


ذكرت صحيفة إلباييس الاسبانية، في خبر نُشر يوم أمس الجمعة عبر بوابتها الالكترونية، أن وزارة الداخلية التشيلية أصدرت تقريرا تُرجّح فيه فرضية اغتيال الشاعر الكبير بابلو نيرودا (1904-1973) وهو ما يتنافى مع ما دُون في السجل الرسمي لوفاته الذي يشير إلى أن السبب كان نتيجة لإصابته بسرطان البروستاتا.
 التقرير السري الجديد الذي تُكشف بعض معطياته لأول مرة، منذ 42 عاما على رحيل صاحب نوبل للآداب، يُقر بتدخل أطراف أخرى في القضية، التي شغلت الرأي العام المحلي والدولي منذ 4 سنوات ونصف.

الأحد، 1 نوفمبر 2015

محسن الرملي: انعطافة إلى زمن ثربانتس


محمد الأصفر

ينطلق الكاتب والمترجم العراقي محسن الرملي في كتابه "الأدب الإسباني في عصره الذهبي" (دار المدى، 2015) من دراسة رصدَ فيها التحولّات التي طرأت على الفكر والآداب واللغة الإسبانية في القرنين السادس والسابع عشر، القرنين اللذين أطلق عليهما النقّاد تسمية "العصر الذهبي"، مُعرّفاً بأهم الكتّاب والشعراء وأعمالهم التي كانت مؤسِّسة لما جاء بعدها.

في الفصل الثاني، يقدّم الرملي خمسين قصة قصيرة لأربعة عشر كاتباً إسبانياً من العصر الذهبي، تتنوّع أعمالهم على مستوى الأشكال والمضامين، من التخييل والخرافة والتهكّم، إلى التاريخ والوعظ والموقف.