الثلاثاء، 27 سبتمبر 2016

الهــاجس/ خوان بيدرو أباريثيو*


الهــاجس

 خوان بيدرو أباريثيو*

ترجمة: ميار كرم (مصر)**

عن موقع ثقافات
تحلّقت العائلة حول المُحتضِر.
تكلّم المُحتضِر ببطء:
-      اعتقدت دائماُ بأنّني لن أعيش طويلاً.
صوّب الأطفال نحوه عيونهم المتأثّرة.
تنهّد المحتضر، ثمّ واصل كلامه:
-      كان هاجسي الدّائم أنّني سأموت مبكّراً.
أعلنت ساعة غرفة الأكل مرور نحو نصف ساعة.
ابتلع المُحتضِر ريقه:
-      وأنا أعيش أيامي، أدركت بأنّ هاجسي ذاك كان خاطئاً.
ضم المُحتضِر يديه لبعضهما، ثمّ قال فيما يشبه الختام:
-      الآن، وكما ترون، بعد أن عشتُ ستّا وثمانين سنة بالتمّام والكمال، أدركت أنّ هذا الهاجس كان أكبر حقيقة في حياتي.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*خوان بيدرو أباريثيو (Juan Pedro Aparicio) : كاتب وروائي اسباني معاصر من مواليد مدينة ليون سنة 1941.

* *خريجة لغة إسبانية من كلية الآداب جامعة حلوان.

الأحد، 18 سبتمبر 2016

مع بورخيص كانت لي أيّام

مع بورخيص كانت لي أيّام
ألبرتو مانغيل**

في عصر أحد الأيّام جاء إلى المكتبة(1) خورخي لويس بورخيص بصحبة والدته البالغة من العمر ستّاً وثمانين عاماً. وعلى الرّغم من أنّه كان مشهوراً، إلاّ أنّني لم أكن قد قرأت له إلا القليل من أشعاره وقصصه التي لم تنل إعجابي بصورة خاصّة. وعلى الرّغم من أنّه قد فقد نظره تماماً، فإنّه كان يرفض استخدام عصا يرتكز عليها، بل إنّه كان يتلمس ظهر الكتب الموجودة على الرّفوف كما لو أنّه يستطيع قراءة العناوين بأنامله. كان بورخيص يبحث عن كتب تُعينه على تعلّم اللغة الأنغلوسكسونيّة، آخر ما كان يتشوّق لتعلّمه. وكنّا قد طلبنا له "قاموس أصل الكلمات" لمؤلّفه سكيت ونسخة مزوّدة بشروح وتعليقات من كتاب "معركة مالدون". فجأة نفد صبر والدته وقالت له: "خورخي، لا أفهم لماذا تُهدر وقتك بتعلّم اللّغة الإنجليزية القديمة، بدل تعلّم ما يُفِيدك مثل اللاتينيّة أو اليونانيّة".

الخميس، 15 سبتمبر 2016

تكتيك وإستراتيجية

تكتيك واستراتيجية
ماريو بنديتي
ترجمة: صالح علماني*



تكتيكي 
أن أنظر إليك
أن أتعلّم كيف أنت
أن أحبك مثلما أنت