السبت، 20 فبراير، 2016

رحيل السميائي والروائي الايطالي أمبرتو إيكو

أعلنت عائلة الكاتب الإيطالي أُمبرتو إيكو عن وفاته مساء أمس الجمعة عن 84 عاماً.
ولد إيكو عام 1932 في مدينة أليساندريا في شمال إيطاليا، ودرس فلسفة وآداب القرون الوسطى، وهو ما وظفه بشكل مبهر في عمله الروائي الأول وما انعكس أيضاً بدرجة أو بأخرى في بقية رواياته.

السبت، 13 فبراير، 2016

دور المترجم في السياق الاستعماري الاسباني للمغرب

عبد الخالق النجمي
عن الصفحة الرسمية على الفايسبوك
النجمي عبد الخالق*

قام المترجمون بدور حاسم في العلاقات المغربية الاسبانية، سواء خلال سنوات الحرب أو السلم، فلم يقتصر دورهم على الوساطة بين أهل اللغتين والثقافتين، بل تعداه إلى أنه في بعض الأحيان كان المترجم يتدخل في أمور سياسية وإدارية، كان لها وقع إيجابي أو سلبي ـ حسب كل جانب من خلال منظوره- على العلاقات بين الجانبين. فاسبانيا لم تكن لها تجربة عريقة في تكوين المترجمين باللغة العربية مثل، إنكلترا أو فرنسا خلال حملتها على مصر أو أثناء احتلالها للجزائر سنة 1830، لقد ساد في المجتمع الاسباني منذ سقوط الأندلس جهل كبير باللغة العربية

الثلاثاء، 9 فبراير، 2016

جائزة البوكر 2016 تعلن قائمتها القصيرة


أعلنت اليوم الثلاثاء الموافق 9 فبراير2016 القائمة القصيرة للروايات المرشّحة لنيل الجائزة العالمية للرواية العربية للعام 2016. واشتملت القائمة على ست روايات كالتالي:
عنوان الرواية
الكاتب
البلد
الناشر
نوميديا
طارق بكاري
المغرب
دار الآداب
عطارد
محمد ربيع
مصر
دار التنوير - لبنان
مديح لنساء العائلة
محمود شقير
فلسطين
هاشيت أنطوان
سماء قريبة من بيتنا
شهلا العجيلي
سوريا
منشورات ضفاف
مصائر: كونشرتو الهولوكوست والنكبة
ربعي المدهون
فلسطين
مكتبة كل شيء
حارس الموتى
جورج يرق
لبنان
منشورات ضفاف

وجرى الإعلان في مؤتمر صحفي عُقد في النادي الثقافي في مسقط، سلطنة عُمان، بحضور لجنة التحكيم الخماسية، والتي ترأستها الشاعرة والناقدة الإماراتية الدكتورة أمينة ذيبان.

الأحد، 7 فبراير، 2016

صالح علماني: عشتُ لأترجِم

عبد يغوث


بصوت هادئ يبدو طالعاً من "الغرائبية السحرية" لأدب أميركا اللاتينية وبتواضع لمنجزه الترجمي الذي قارب المئة كتاب منذ "مئة عام من العزلة" و"ليس لدى الكولونيل من يكاتبه" لماركيز؛ يعترف المترجم الفلسطيني صالح علماني بأن الإطراء الذي لقيه عمله الأول هو الذي جعله يقرر أن يكون مترجماً ويشعر أن قدره أن يعيش ليترجم.

وقال علماني، في جلسة حوارية ضمن فعاليات "مهرجان مسقط"، إن للترجمة فضل كبير عليه، أكثر مما له عليها حيث إنه لم يختر الإسبانية لغة لينقلها إلى العربية، بل هي التي اختارته -على حد تعبيره- أثناء دراسته الطب، مشيراً إلى أن الظروف لعبت دوراً مهماً وساعدته كمترجم مع صعود تيار الرواية اللاتينية وبروزها عالمياً في أواخر الستينيات وبداية السبعينيات، وهو مدين في شهرته لهؤلاء الكتّاب الذين ترجم لهم. واستطرد قائلا إن هذا الفضل توّج أخيراً بأن مُنح الإقامة في إسبانيا مع عائلته بعد نزوحه من سورية، إثر مطالبة خمسة من أبرز كتّاب أميركا اللاتينية الذين ترجم لهم، حكومة إسبانيا بأن تمنحه الإقامة تكريماً لمنجزه في نقل إبداعات اللغة الإسبانية إلى العربية.