الأربعاء، 17 ديسمبر، 2014

طلعت شاهين يُترجم "عرب البحر" للكاتب الاسباني جوردي إستيفا

أحدث إصدارات دار سنابل للكتاب بالقاهرة "عرب البحر" للكاتب الأسباني جوردي استيفا ومن ترجمة وتقديم الدكتور طلعت شاهين، كتاب شيق يضم حكايات رحلة في الزمان والمكان، قام بها المؤلف على مدى خمسة وعشرين عاما منطلقا من القاهرة إلى الخرطوم وجوبا بجنوب السودان، إلى موانئ البحر الأحمر: سواكن وبورتسودان والحديدة، لتأخذه بعد ذلك نداهة الترحال إلى اليمن وعمان حتى زنجبار في محاولة لإعادة كتابة الماضي من منظور الحاضر، بحثا عن الماضي المزدهر لحضارة عربية إسلامية قامت على فنون البحر وحولت المحيط الهندي ليصبح طوال قرون عديدة بحرا عربيا خالصا، حضارة بحرية امتدت من موانئ الجزيرة العربية على البحر الأحمر وبحر العرب وحتى موانئ شرق أفريقيا، ابنة الرياح الموسمية التي احتكر أسرارها البحارة والتجار العرب، ومن خلالهم انتقل الإسلام حتى شواطئ الصين دون معارك أو غزوات، وظلت هناك لقرون حتى أغارت عليها أطماع الغرب الاستعماري ونجحت في محو الهوية العربية الإسلامية من شرق أفريقيا، ودفعتها إلى التراجع إلى شواطئ الجزيرة العربية.

الثلاثاء، 9 ديسمبر، 2014

ألبرتو مانغويل.. ترتيب مكتبة العالم

مازن معروف

في كتابه "فن القراءة"، الذي صدرت ترجمته العربية حديثاً عن "دار المدى" (ترجمة عباس المفرجي)، يتوقف الكاتب الأرجنتيني ألبرتو مانغويل عند ثقافته الشخصية، لا ليستعرض مخزونها، بل ليشير بموضوعية و"حيادية" إلى الكتب التي تركت صوتاً فيه.
سلسلة المقالات التي يعرضها تقدّم لنا طيفاً متماسكاً وضرورياً لملكة القراءة وأبعادها، وتدلّ على رؤيا مانغويل العميقة في فهم الخرائط الثقافية والسياسية والاقتصادية التي نتمشى فوقها "مسرنمين". كتاب أشبه بصورة صوتية لتاريخ مانغويل في القراءة وخبراته، هو الذي، من بين كتّاب قليلين جداً، لا يريد تجاوز كينونته الأولى كقارئ.

الاثنين، 1 ديسمبر، 2014

رحيل رضوى عاشور صاحبة "ثلاثية غرناطة"

 ترجمات - متابعة
الفقيدة رضوى عاشور
توفيت مساء أمس الأحد، في القاهرة الروائية البارزة والأستاذة الجامعية المصرية رضوى عاشور عن 68 عاماً بعد صراع مع المرض في الأشهر الأخيرة. وقد شُيعت جنازتها بعد زوال هذا اليوم .
ولدت الكاتبة الراحلة في 26 مايو  1946 في القاهرة، ودرست الأدب الإنجليزي، وحصلت على الماجستير في الأدب المقارن من جامعة القاهرة عام 1972، ونالت الدكتوراه من جامعة ماساتشوستس في الولايات المتحدة عام 1975 وعملت بالتدريس في كلية الآداب بجامعة عين شمس، كما عملت أستاذا زائرا في جامعات عربية وأوروبية.

الخميس، 27 نوفمبر، 2014

خطأ صائب جدّا*

قصة: ليون فبريس كورديرو**
ترجمة: توفيق البوركي
****************
- من حان موعد ضرب رقبته هذا اليوم؟ سأل الملك بقلق.
- الدور عليكم يا مولاي. أجاب الوزير بحرص.
- ومن أعطى أمرا كهذا؟
- أنتم يا سيدي. وأوامر جلالتكم هي بمثابة قوانين في هذه المملكة.
- وفي أيّة ساعة تقرر تنفيذ الحكم؟
- على الساعة الثانية عشرة زولا، وآخر دقيقة توشك على الانتهاء الآن.
- هل أستطيع أن أُلقي خطابا من بضع كلمات قبل أن أموت؟
- لا يا مولاي.

الأربعاء، 26 نوفمبر، 2014

جامعة تكساس الأمريكية تقتني الأرشيف الخاص للأديب الكولومبي غابرييل غارثيا ماركيث

ماركيث أثناء مراجعة رواية مائة عام من العزلة.
المصدر: Elpais.com
اقتنت جامعة تكساس، المتواجدة بمدينة هيوستن الأمريكية،  الأرشيف الخاص بالكاتب الكولومبي الحائز على جائزة نوبل للآداب غابرييل غارثيا ماركيث.  وستتحول الجامعة، انطلاقا من السنة المقبلة، إلى قبلة للباحثين الأكاديميين والطلبة والمهتمين ومحبي الأدب،  للإطلاع على الإرث الكبير الذي خلفه عملاق الأدب العالمي، والذي يتضمن صورا فوتوغرافية ومخطوطات العشرات من كتبه، ومن أهمها كتاب "مئة عام من العزلة"، التي أوصلته إلى العالمية، بالإضافة أيضا إلى رسائله الخاصة مع مشاهير كتاب عصره مثل غراهام غرين وغونتر غراس وكارلوس فوينتيس.

الاثنين، 24 نوفمبر، 2014

خوان غويتسولو يُتوج بجائزة ثيربانتس للآداب 2014

تُوج الكاتب الاسباني المعروف خوان غويتسولو(برشلونة 1931)، اليوم الاثنين،  بجائزة ثيربانتس وهي أرفع جائزة أدبية  تمنح في اسبانيا، وتقدر قيمتها المالية بحوالي 125 ألف يورو، وقد أُحدثت سنة 1976 من طرف وزارة التربية والثقافة والرياضة، وسيتم تسليم الجائزة، كما درجت العادة، في 23 من شهر أبريل من العام القادم والذي يصادف تاريخ وفاة صاحب رائعة الضون كيخوتي دي لا مانشا، ميغيل ثيربانتس سابييدرا. ومن المقرر  أن يُقام الحفل في قاعة الاحتفالات التابعة لجامعة ألكالا دي إناريس بالعاصمة مدريد.

الأحد، 2 نوفمبر، 2014

ثلاثية غرناطة.. حكاية مجد غارب

قدّمت لنا المبدعة رضوى عاشور، من خلال عملها المميّز "ثلاثية غرناطة" صورة عن الأندلس قبيل وبعد السقوط التاريخي بأيدي ملكي قشتالة وأراغون، فرناندو وإيزابيلا، اللذين أرغما بوعبديل، آخر ملوك بني الأحمر على الرضوخ وبيع البلاد بثمن بخس ومن ثم الفرار بعدما ضاع ملكه، الذي بكاه كما شهدت على ذلك كتب التاريخ، وقيل إنّ أُمه رأته يبكي فقالت له: "ابك مثل النساء ملكا مُضاعا لم تحافظ عليه مثل الرجال"..، وما زالت الرّابية التي ألقى منها آخر نظرة على غرناطة ثمّ تنهّد فيها تنهيدته الحرّى، حيث عاتبته أمّه، تسمّى باسمه إلى الآن  (el suspiro del moro).

الاثنين، 20 أكتوبر، 2014

خافيير مارياس: 7 أسباب لعدم كتابة رواية، وسبب واحد فقط لكتابتها

ترجمة: أحمد شافع

يعد خافيير مارياس أحد أشهر الروائيين وأكثرهم رواجاً في إسبانيا، ترجمت أعماله إلى أكثر من أربعين لغة. في هذا المقال يفاجئ مارياس القراء بأسباب كثيرة لا تشجع على كتابة الرواية، وقد نشر هذا المقال في عدد صيف 2014 من ثري بيني ريفيو.

الخميس، 9 أكتوبر، 2014

الفرنسي باتريك موديانو يُتوّج بجائزة نوبل للآداب للعام 2014

 ترجمات- متابعة

الروائي الفرنسي باتريك موديانو يفوز بجائزة نوبل للآداب لهذا العام، بعدما كانت التكهنات تميل لصالح أسماء من قبيل الياباني المعروف هاروكي موراكامي، والكاتب الكيني نجوجي واثيونج، والكاتبة البيلاروسية سفيتلانا أليكسيفيتش والشاعر السوري أدونيس.
ويعتبر موديانو بحسب بعض النقاد أهم كاتب فرنسي منذ بداية التسعينيات حتى الآن. نشر روايته الأولى (ساحة النجمة) وهو في الثالثة والعشرين من العمر. وسبق ونالت رواياته التي تتمحور حول أزمة الهوية وضياع الكائن في عالم من اللافهم، أهم الجوائز الأدبية في فرنسا وخارجها.

السبت، 4 أكتوبر، 2014

22 نصيحة في الكتابة من ستيفن كينغ

إذا لم أكتب كل يوم فإن الشخصيات تبدأ بالتلف في ذهني.. و أبدأ بفقدان سيطرتي على حبكة القصة و وتيرتها.”


 ماجي زانج
ترجمة: جهان سمرقند

تأسر الروايات التي يكتبها الكاتب المعروف ستيفن كينغ ملايين الأشخاص حول العالم وتجرّ عليه أرباحا تقدر بسبعة عشر مليون دولار في العام. في مذكراته ” عن الكتابة”، طرح كينغ رؤى قيّمة عن الكيفية التي يصبح فيها المرء كاتبا جيدا، فلم يجمّل الأمر، و كتب قائلا:” لا أستطيع أن أكذب و أقول؛ لا يوجد كتاب سيئون. أنا آسف! لكن هناك الكثير منهم”.
لا تكن واحدا منهم؟ إليك 22 نصيحة مهمة من كتاب كينغ حول كيف تصبح كاتبا عظيما.

الأحد، 28 سبتمبر، 2014

ترجمة عربية ...وآفات

ترجمة عربية ...وآفات*
بقلم: عبده وازن

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قرأت أخيراً رواية يابانية في ترجمة عربية فأحصيت فيها بلا مبالغة، نحو مئة وخمسين خطأ لغوياً ناهيك عن الأخطاء الطباعية. ولما سألت الناشر، وهو من الأصدقاء، عن رداءة هذه الترجمة التي تمّت عن اليابانية، قال إنها هفوة ارتُكبت، ولولا الدعم الياباني لسحبها من السوق. وكان فعلاً قبل أشهر أتلف رواية مترجمة، متحملاً الخسارة، بعدما بلغته ملاحظات نقدية غير قليلة من أصدقاء له.

الاثنين، 22 سبتمبر، 2014

رعب في أغسطس

قصة الأديب الكولومبي: غابرييل غارثيا ماركيث
ترجمة: مصطفى الرادقي/ المغرب*

وصلنا أريزو قبيل منتصف النهار، وأضعنا أكثر من ساعتين في البحث عن قصر النهضة، الذي ابتاعه الكاتب الفنزويلي ميغيل أوتيرو سيلفا، بهذه الضاحية الساحرة من بادية توسكانيا.
في يوم الأحد ذاك، مع بداية أحد شهر غشت الشديد الحَر والصخب، لم يكن من الهَيِّنِ العثور على شخص في الأزقة المتدفقة بالسياح، لِيدلنا عليه. وبعد عدة محاولات غير مُجدية، ركبنا السيارة ثانية، وغادرنا المدينة عبر طريق محفوف بأشجار السرو وخالٍ من أية علامة للمرور. وشرحتْ لنا راعية إوز عجوز، بدقة، كيفية العثور على القصر. وقبل أن تودعنا سألتنا فيما إذا كنا سنقضي الليل هناك، فأجبناها بأننا لا نتوقع سلفا سوى المكوث للغذاء.
" هذا شيء مُبهج، قالت، لأن البيت مَسكون بالأشباح."

الأحد، 24 أغسطس، 2014

"مدن" منيف بالفرنسية.. بعد عقد من رحيله

باريس - أنطوان جوكي

في قلب الصحراء، وتحديداً في واحة "وادي العيون" (شرق السعودية اليوم)، تبدأ أحداث خماسية الروائي السعودي عبد الرحمن منيف (1933 ـ 2004)، "مدن الملح"، التي صدرت الترجمة الفرنسية لجزئها الأول، "التيه"، حديثاً عن دار "أكت سود". وهذا الإصدار الذي يُشكّل الخطوة الأولى في مشروع ترجمة العمل بكامله، ليس السبب الوحيد الذي يدفعنا اليوم إلى التوقف عنده، بل الرغبة في الاحتفاء بصاحبه بمناسبة مرور عقدٍ على رحيله.
وتحديدنا الفضاء الجغرافي لهذه الرواية، قبل أي شيء آخر، ليس عبثياً، بل للإشارة منذ البداية إلى أن الروائي الذي وُلد ونشأ في الأردن من أب سعودي وأم عراقية، كان يعرف عمّا يتكلم. فبعد دراسات عليا في الحقوق أنجزها في بغداد والقاهرة وباريس، استقر منيف في بلغراد حيث اختلط، في أجواء الجامعة، بشبان شيوعيين وحصّل دكتوراه في العلوم الاقتصادية متخصّصاً في مجال النفط.

السبت، 23 أغسطس، 2014

محمد برّادة: الترجمة عندنا تخضع لمقاييس وجهود فردية وتظل في دائرة الــهواية.

أجرى الحوار: عبده حقّي

يعتبر الناقد والروائي المغربي د. محمد برادة من أهم الأدباء في العالم العربي، حيث أنجز على مدى نصف قرن عشرات الأعمال الأدبية والنقدية ساهمت في تعزيز التواصل الثقافي بين المغرب والمشرق العربي، فضلا عن مساهمته بتأسيس اتحاد كتاب المغرب في ستينيات القرن الماضي وترجمته لأعمال كتاب كبار كجان جينيه وميخائيل باختين ورولان بارت وسواهم.

الاثنين، 14 يوليو، 2014

الكولومبي خوان غابرييل باثكيث يفوز بجائزة أمباكت دبلن

Juan Gabriel Vásquez
أصبح الروائي الكولومبي "خوان غابرييل  باثكيث" أول كاتب من أمريكا اللاتينية يفوز بالجائزة الأدبية العالمية "أمباكت دبلن" عن روايته "صوت الأشياء المتساقطة" الصادرة عن دار نشر "ريفرهيد بوكس". 
وقد أطلقت هذه الجائزة السنوية التي تبلغ قيمتها 100 ألف يورو لأول عام 1996. وسيتقاسم  باثكيث الجائزة بقيمة 75000 يورو مع مترجمة الرواية "آن ماكلين" التي تتسلم مبلغاً قدره 25000 يورو. 

السبت، 31 مايو، 2014

بارغاس يوسا ولعنة ماركيز

Mario Vargas LLosa
ماناغوا (نيكاراغوا) - غدير أبو سنينة

يبدو أن الأمور لم تجرِ كما يشتهي الروائي البيروفي ماريو فارغاس يوسا (نوبل 2010) في معرض الكتاب الكولومبي في بوغوتا الذي اختتم مؤخراً. ففي حوار بينه وبين مجموعة من القراء وقف أحدهم ممسكاً بكتب يوسا ومزقها أمام ناظريه مستاءً ومعترضاً على مواقفه السياسية.
ومن المحتمل أن يكون الأمر ردة فعل على مواقف يوسا الأخيرة ضد الحكومة الفنزويلية الحالية التي تمثل أحد أبرز الاتجاهات اليسارية في أميركا اللاتينية. ففي زيارته الأخيرة لفنزويلا وجه يوسا نقداً لاذعا للرئيس الحالي ماذورو وللرئيس الراحل تشافيز؛ ما أغضب قطاعات شعبية كثيرة، في فنزويلا وخارجها، ما زال تشافيز يحظى بشعبية كبيرة لديها.
ورغم تظاهر "يوسا" بعدم الاكتراث، إلا أنه رفض التحدث مع الصحافة بعد انتهاء ذلك الحوار، وبان عليه الغضب الشديد.

الثلاثاء، 20 مايو، 2014

كتاب ‘الغراب الأبيض’ للكولومبي فرناندو باييخو: سيرة ذاتية جريئة في اللّغَة والهويّة والجُذور

*محمّد محمّد الخطّابي

يعالج كتاب ‘الغراب الأبيض’، وهو سيرة ذاتية جريئة للكاتب الكولومبي المقيم في المكسيك المثير للجدل دائما فرناند فايّيخو، تطوّر اللغة الإسبانية وتاريخها، وهويّتها، وجذورها، وقواعدها النحوية، واللغوية ومقارنتها باللغات الأخرى الكبرى التي تعايشت معها جنبا إلى جنب على إمتداد العصور، والتي كان لها تأثير بليغ عليها أو فيها مثل اللاتينية، والعربية.
لقد أبرز الكاتب الجهود الحثيثة التي قامت بها في هذا المجال شخصية فريدة في تاريخ العلوم والآداب واللغة في كولومبيا وأمريكا اللاتينية على وجه العموم وهو الباحث اللغوي ‘روفينو خوسّيه كويربو’، (كويربو تعني في اللغة الإسبانية الغُراب). ولد في بوغوتا 1844 وتوفي في باريس 1911،و كان ‘كويربو’ عالما جليلا، ومتفقّها كبيرا في العلوم النحوية، واللغوية الإسبانية . قدم الكتاب ضمن فعاليات إحدى دورات المعرض الدّولي للكتاب بالعاصمة الكولومبية (بوغوتا) بحضورعدد غفير من المعجبين بهذا الكاتب الغريب الأطوار فرناندو بايّيخو، المتمردّ والناقم أبدا والمغضوب عليه من طرف الكنيسة والعديد من الكتّاب، والنقاد، والمثقفين، والسياسيّين في بلده كولومبيا وخارجها

الأربعاء، 23 أبريل، 2014

حفل تأبين غارسيا ماركيز .. موسيقى وأزهار وفراشات صفراء

حفل تأبين غارسيا ماركيز .. موسيقى وأزهار وفراشات صفراء 
ترجمات -متابعة-
أقيم مساء الاثنين بقصر الفنون الجميلة بمكسيكو سيتي حفل تأبين رسمي للروائي الحائز على جائزة نوبل للآداب غابرييل غارسيا ماركيز "غابو"، حضرته العديد من الشخصيات من عالم الثقافة والسياسة والإعلام، فضلا عن عائلة وأصدقاء الراحل.
ولم يكن حفل التأبين مجرد كلمات رسمية وموسيقى كلاسيكية وأزهار صفراء مما كان يعشقها الراحل، بل كان أكبر من ذلك، فقد كان غابرييل غارسيا حاضرا بقوة في كل الشهادات التي ألقيت في حقه طوال مدة الحفل، منذ اللحظة الأولى بدأ الحديث عنه، وكأنه وزع حكاياته على الحضور.

الخميس، 17 أبريل، 2014

وداعا غابو..


"لا تتوقف عن الإبتسام حتى وإن كنت 
حزيناً فلربما فُتن أحد بإبتسامتك."

رحل عن عالمنا أحد عمالقة الأدب الكولومبي والعالمي، الأديب والصحفي غابرييل غارثيا ماركيث عن عمر ناهز 87 سنة بعد معاناة طويلة مع المرض، آخرها اصابته بالتهاب رئوي عجل برحيله بعد ظهر هذا اليوم -الخميس 17أبريل- بمدينة مكسيكو حيث يقيم.
غابو الذي خلف وراءه ارثا أدبيا لا يضاهى أهله ليحصل على نوبل للآداب سنة 1982 والعديد من الجوائز تقديرا لمنجزه الروائي الذي سيبقى محفورا في ذاكرة محبيه وعاشقي الأدب بصفة عامة. ومن أهم أعماله رائعة مائة عام من العزلة، عشت لأروي، الحب في زمن الكوليرا، ليس لدى الجنرال من يكاتبه، الجنرال في متاهته، خريف البطريك، قصة موت معلن، وكانت ذاكرة غانياتي الحزينات آخر ماكتبه ماركيث قبل أن يلزمه المرض على اعتزال الكتابة والابتعاد عن الأضواء...


مدونة ترجمات

الأربعاء، 16 أبريل، 2014

الطيور المحظورة

الطيور المحظورة
 قصّة :إدواردو غاليانو
 Eduardo Galeano

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التسجيل مأخوذ من برنامج "الحياة تبعاً لغاليانو " (La vida según Galeano)، الذي قدّمه الكاتب على قناة "إنكوينترو" (Canal Encuentro) الأرجنتينية عام 2008

الأحد، 6 أبريل، 2014

‘وهران’ الجزائرية… هنا كتب ثيرفانتس الإسباني فصولا من روايته الشهيرة ‘دونكيشوت’

ظلت مدينة وهران، غربي  الجزائر، على مدى قرون، ملهمة للأدباء والمفكّرين، فألفوا كتبًا عن تاريخها، وروايات خالدة لا يزال التاريخ يذكرها، لعل أبرزها رواية ‘دونكيشوت’ الشهيرة، التي كتب الإسباني ‘ميجيل دي سيرفانتس فصولاً منها بالمدينة، بحسب روايات تاريخية.
وذكر ماسينيسا أورابح، مسؤول المعالم الأثرية بمحافظة وهران، في تصريحات لوكالة الأناضول، قصة مجيء الكاتب الإسباني ‘سيرفانتس (1547 1616-) إلى المدينة، قائلاً: ‘قدم سيرفنتاس إلى وهران (450 كلم غرب الجزائر العاصمة) في القرن السادس عشر للميلاد، على متن سفينة برفقة بحارة، إلا أنهم سرعان ما انقلبوا عليه لدى وصلوهم المدينة، حيث سلبوا ماله وتركوه وحيدا’.

الثلاثاء، 1 أبريل، 2014

.مختارات من أشعار أليخاندرا بيثارنيك

(Alejandra Pizarnik (1936 - 1972
مختارات من أشعار أليخاندرا بيثارنيك

ترجمة وتقديم : كاميران حاج محمود

ثقافات

أليخاندرا بيثارنيك إحدى الشاعرات البارزات في اللغة الإسبانيّة خلال النصف الثاني من القرن العشرين. اتّسم شعرها بالسوداويّة، وبحضورٍ طاغٍ للخوف والعُزلة والموت، محُاذِياً اضطراب شخصيّتها الذي تفاقم ليتحوّل إلى كآبةٍ عميقةٍ ألمّتْ بها لاحقاً. ولا تُخفي النبرةُ الفريدةُ في شعرها، تشرُّبها العميق للتحوّلات التي حملتها حركة الأدب والفنّ الطليعيّ آنذاك. ولعلّ تأثرها المبكّر بالسرياليّة شكّل أوضح ملامح القصيدة عندها، وخصوصاً بعد انتقالها إلى باريس والتقائها بمجموعة من الأدباء والفنانين المُؤثِّرين، تعرّفت إليهم هناك، وانعقدت بينهم الصداقات أمثال أوكتابيو باث، وخوليو كورتاثر، وسواهما ممن ساعدوها على الدخول إلى المناخ الثقافي المُتّقد في ذلك الوقت.

الخميس، 27 مارس، 2014

الرقبـــــاء

الرقبـــــاء
قصة: لويسا بالينثُويلا
(1938-......)
-الأرجنتين-
ترجمة: لحسن الكيري*

يا لخوان المسكين. لقد أمسكوا به في ذلك اليوم، على حين غرة،  لم يستطع أن يتذكر أن ذلك الذي اعتبره علامة حظ لم يعد كونه، وبالعكس، نداء قدريا حتميا. تلك الأشياء تحدث كلما كان المرء قليل الحذر، وهكذا فإن الناس، رغم ذلك، لا يعيرون الأمر اهتماما في غالب الأحيان. لقد جعل خوانثيتو علامات الفرح تبدو عليه- أكثر من ذلك، الفرح شعور فيه من الإرباك ما فيه- عندما وصله، وبطريقة ما، عنوان ماريانا الجديد، التي تقيم الآن في مدينة باريس، وهكذا اعتقد أنها لم تكن قد نسيته أبدا.عندئذ جلس إلى المائدة، وبدون أن يفكر مليا، قام بكتابة رسالة. الرسالة. تلك الرسالة هي نفسها التي جعلت التركيز غائبا عنه في عمله نهارا وحرمته النوم ليلا( ما الذي، يا ترى، قد كتب في تلك الرسالة، ماذا يكون قد التصق بتلك الورقة التي بعثها إلى ماريانا؟(.

الأربعاء، 19 مارس، 2014

‘فايّيي إنكلان’ رائد الأدب المسرحيّ والغنائيّ في إسبانيا في ذكرى ميلاده الـ 150

بقلم: محمد الخطابي
عن القدس العربي



في الخامس من كانون الثاني/يناير 2014 حلّت الذكرى الثامنة والسبعون لرحيل الكاتب الإسباني الغنائي والمسرحي’ رامون فاييّي إنكلان ‘(1866-1936) الذي يعتبر من كبار المبدعين في تاريخ الأدب الإسباني المعاصر.
كان فايّيي إنكلان’ في خضمّ احتفالات نهاية أعياد الميلاد قد فارق الحياة في عاصمة غاليسيا ‘سانتياغو دي كومبوستيلا’ على سريره وهو مستغرق في الكتابة، مات فقيرا معدما، ولكنه كان فاحش الثراء خلقا وإبداعا وعطاء. وتتأهّب مؤسّسة فاييّي إنكلان’ الإسبانية التي تعنى بآثاره وأعماله الإبداعية لإقامة سنة احتفالية كاملة كبرى في إسبانيا ،وفي العالم الناطق باللغة الإسبانية على أوسع نطاق بهذا الكاتب المبدع خلال عام 1916 حيث ستحلّ الذكرى 150 لميلاده، وتتوفّر هذه المؤسّسة في الوقت الراهن على مسرح يعنى بالأعمال الإبداعية المسرحية والدرامية لهذا الكاتب، كما تصدر هذه المؤسّسة مجلة أدبية دورية تحمل اسم أحد أعماله المسرحية’ برادومين’ ،كما قامت المؤسّسة في السنوات الماضية بنشرأعماله الكاملة في مجلّدين كبيرين ضمّ المجلّد الاوّل إبداعاته النثرية ، وتضمّن الثاني أعماله المسرحية والشعرية والقصص.

الثلاثاء، 25 فبراير، 2014

إرنستو ساباتو...من الفيزياء إلى الأدب

وليد سليمان*
ثقافات

بصدور روايته الأولى، "النفق"، سنة 1948، استطاع الكاتب الأرجنتيني إرنستو ساباتو أن يجلب إليه الانتباه باعتباره واحد من الكتّاب الواعدين في أميركا اللاتينية، حيث نالت الرواية استحسان النقاد والقراء على السواء واستطاعت، في زمن وجيز، أن تتخطى بشهرتها بلد الكاتب، حيث لقيت الكثير من الاهتمام في أوروبا وباقي أنحاء العالم. وقد رأى عديد الكتاب الكبار، بمن فيهم ألبير كامو وغراهام غرين، في هذه الرواية، "تعبيرا روائيا لافتا عن مأساة الإنسان في المجتمع المعاصر". 

السبت، 22 فبراير، 2014

المترجم الإسباني فرانسيسكو غارسيا بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء لتقديم عملين مغربيين ترجمهما إلى اللغة الإسبانية

قال المترجم الإسباني فرانسيسكو موسكوسو غارسيا إن “عشقي للعامية المغربية والصدفة قاداني لترجمة رواية (الضريح) للكاتب المغربي عبد الغني أبو العزم، وديواني الشعر العامي (حال وأحوال) و(كلام آخر) للشاعر المغربي أحمد لمسيح”.

الأحد، 9 فبراير، 2014

انفصام

قصة: خوليو غارمينديا
1898 – 1977 :Julio Garmendia
        - فنزويلا - 
 ترجمة: توفيق البوركي

أمعنت النظر سريعا في الموقف الغريب الذي وجدت نفسي فيه. كان علي أن أنطلق في تعقب أناي الآخر دون أن أضيع ثانية واحدة. فقد انفصل عن شخصيتي لأسباب أجهلها، لذا يتوجب علي اللحاق به قبل أن يبتعد كثيرا. كان من اللازم، بل من المستعجل اتخاذ تدابير تعوقه، إن هو حاول الفرار سرا إلى بلد أجنبي تدفعه في ذلك الرغبة في اكتشاف المجهول وتعطشه للمغامرات.
أعلم جيدا، أنا صديقه ورفيقه الحميم، أن تلك الأحاسيس كانت تراوده منذ زمن بعيد، أدت، فيما بعد، إلى خلخلة حسه النقدي وعقله الرصين، الذي من المفترض أن يتمتع به كل أنا آخر في سلوكياته العامة والخاصة على حد سواء.
كانت لي دوافعي الكافية لأنشغل باختفائه المفاجئ، فهو بلا أدنى شك، قد أبان عن ذلك من خلال تكتمته اللامحدود وحذره الشديد وبراعة منقطعة النظير في الاحتيال والتدليس، لذا لم يترك أي شيء يتسرب عن خططه المحكمة التي حاكها في سره. ظل لأيام مستغرقا في صمته، وبما أن لا اختلافات جوهرية بيننا فقد عزيت سلوكه إلى الملل الذي ينتابه حتى وهو في أفضل حالاته. وخمنت أنه يعتبرني إنسانا مجردا من روح الدعابة التي تستهويه كثيرا. وهاهو الآن يفاجئني بفعلة غير مبررة: فر دون أن أعلم كيف ولا متى تم ذلك.
بحثت عنه في الغرفة التي اكتشفت فيها غيابه، بحثت خلف الأبواب، أسفل الموائد، داخل الدولاب، ولا أثر له حتى في باقي غرف البيت. تدخلت زوجتي لتعرف إن كنت قد فقدت شيئا، بعد أن لاحظت باستغراب ذهابي وإيابي المتكرر.
ـ كوني متيقنة أنني لم أفقد عقلي بعد. أجبت وأضفت بخبث:
ـ لقد أضعت قبعتي.

الجمعة، 7 فبراير، 2014

الكاتب الإسباني خوسي ماريا ميرينو ضيف مجموعة البحث في القصة القصيرة بالمغرب

تستضيف مجموعة البحث في القصة الكاتب الإسباني خوسي ماريا ميرينو بمناسبة صدور الترجمة العربية لمختارات قصصية له (بترجمة الأستاذ سعيد بنعبد الواحد)، وذلك يوم الثلاثاء 18 فبراير 2014 في الساعة الثالثة بعد الزوال بقاعة الاجتماعات بكلية الآداب بنمسيك بالدار البيضاء. 

يناقش اللقاء الكتابة القصصية عند ميرينو من خلال أحد نصوصه: "كلمات العالَم".

الخميس، 6 فبراير، 2014

مكتبة الشرق

*إيزابيللا كاميرا
 
يُقال إن بعض الأماكن تظلّ إلى الأبد في ذاكرتنا لا تبرحها، حتّى تصبح في نهاية المطاف مكاناً في العقل لا مكاناً فعلياً. كما يُقال أيضاً إن بعض الروائح تبقى ثابتةً إلى الأبد في ذاكرتنا، كأنها نوافذ نطلّ منها على ماضينا: تكفي لحظة، وها هي تستدعي تاريخنا البعيد كلّه، بمشاعره وأماكنه وروائحه وأشخاصه. 

بالنسبة لي، المكتبة واحدة من هذه الأماكن حيث تطغى رائحة الورق، ورق الكتب القديمة، ربما الأثرية أيضاً. وفي بعض الأحيان رائحة الغبار المتراكم على الرفوف، أو حتّى رائحة الكتب الطازجة التي خرجت لتوِّها من المطبعة. كلّ هذه الروائح هي لذّة حقيقية تمنحني سيلاً من العواطف والذكريات، يعلم الله أين اختبأت.

الاثنين، 3 فبراير، 2014

الأرجنتين تحتفل بمئوية أديبها كورتاثار

تقديرا منها لقيمة الأديب الكبير، خوليو كورتاثار، أعلنت الأرجنتين 2014 رسميا "عام خوليو كورتاثار"، ويتضمن فعاليات متعددة تشمل معارض فنية ندوات ومحاضرات على شرف واحد من أشهر وأهم كتاب الواقعية السحرية، الذين استقروا في باريس منذ عام 1951، واتخذ من أدبه وسيلة فعالة للدفاع عن قضايا أميركا اللاتينية.

السبت، 11 يناير، 2014

الشاعر الكوبي اللبناني أوسفالدو ساوما.. عيون الأرز على جبال كوستاريكا

 أوسفالدو ساوما  

أوسفالدو ساوما، سليل عائلة لبنانية هاجرت إلى كوبا عام 1880، ثم بدأت تنتقل إلى كوستاريكا وغيرها من بلدان أميركا الوسطى منذ العام 1887. هو صوت شعري بارز في كوستاريكا، بل يعدّ من أهم الشعراء الذين تركوا بصمات واضحة على مسيرة الشعر فيها وأثّروا في كثير من الشعراء الشباب.
ربما تكون نظرته الحادة هي ما يميزه، وربما تكون تلك الملامح التي تستعيد جمال جبال الأرز ميزة أخرى له، وقد تكون تلك المرونة التي تنقلك إلى بقاع لبنان هي ما يتفرّد به الشاعر أوسفالدو ساوما الذي لم تنل منه سنواته الأربع والستون شيئا، بل منحته حنكة وخبرة وإقبالا على الحياة.
ماناغوا/نيكاراغوا- ذكر لنا ساوما، حين التقينا به، كيف كان المهاجرون اللبنانيون يجتمعون في "البيت اللبناني" أيام السبت، مصطحبين معهم أبناءهم الذين كانوا يقضون الوقت في اللعب، لكنهم في الوقت ذاته يعون بأنهم ينتمون أيضا إلى جماعة مختلفة، إلى شيء آخر، بعيد عن محيطهم.

ثلاث روايات مغربية في القائمة الطويلة للبوكر العربية 2014


أعلن القائمون على الجائزة في أبوظبي عن القائمة الطويلة للروايات المرشحة لنيل الجائزة، على أن يكشف عن القائمة الصغيرة في فبراير. وتضم 16 القائمة الطويلة رواية لكتاب من تسع دول عربية، واختيرت من بين 156 رواية ينتمي كتابها إلى 18 دولة عربية.