السبت، 16 يوليو 2016

السجين رقم 19


السجين رقم 19



قصّة: ماريو بنديتي*

ترجمها عن الاسبانية: توفيق البوركي


-النّقيب فارّياس؟
-نعم.
-ألا تتذكّرني؟
-بصراحة لا.
-ألا يُوحي لك الرّقم 19 بشيء؟
-تسعة عشر؟؟
-السّجين رقم19.
-آه.
-تتذكّر الآن؟
-كان عددهم كبيراً..
-ليس دائماً. على متن الطّائرة كان عددنا قليلاً.

الثلاثاء، 5 يوليو 2016

ألاَ تَسْمَعُ نَبَاحَ الكِلاَب...؟

ألاَ تَسْمَعُ نَبَاحَ الكِلاَب...؟
قصّة: خوان رولفو*
**ترجمها عن الإسبانية: د. محمد محمّد خطّابي 


أنتَ الذي هناك فوق، إغناثيُو، قل لي إذا ما كنتَ تسمع أيَّ شيء، أو إذا ما كنتَ ترى أيَّ ضوء في أيّ مكان.
- لا أرى شيئاً.
- لا بدّ أنّنا قد دنونا من القرية،
- نعم ، ولكن لا يُسمع أيّ شيء
- أنظر جيّداً
- لا يُرى أيّ شيء
- مسكين أنت يا إغناثيو. .
ظِلُّ الرَّجُليْن الأسود والطويل ظلّ يتحرّك من أعلى إلى أسفل متسلّقاً الأحجارَ، ثمّ صار يكبر ويتضاءل بمحاذاة ساحل الجدول، كان ظلاّ واحداً يتمايل ويهتزّ. كان القمر يخرج من الثرى مثل جمرة متّقدة مستديرة.
- كان علينا أن نكون قد وصلنا إلى القرية إغناثيو ،أنتَ الذي توجد أذناك في الخارج أنظر جيّداً واسمعْ إذا ما كان ينتهي إليك نباحُ الكلاب ، تذكّر أنّهم قالوا لنا إنّ " طوناية " توجد خلف الجبل بقليل ، ونحن منذ ساعات تركنا الجبل بعيداً، تذكّر يا إغناثيو.