الأربعاء، 18 نوفمبر 2015

فرناندو ديل باسو سادس مكسيكي يُتوج بجائزة ثيربانتس للآداب

ترجمات - متابعة:

حصل الكاتب المكسيكي فرناندو ديل باسو، يوم الخميس 12 نوفمبر الماضي، على جائزة ثيربانتس للآداب للعام 2015، ليخلُف الاسباني الكبير خوان غويتصولو، الذي انضم للجنة تحكيم النسخة الحالية.
وجاء تتويج ديل باسو (1935)، حسب ما صرحت به رئيسة لجنة التحكيم إينيس فرنانديث: "لمساهمته في تطوير الرواية الجامعة بين التقليد والحداثة، كما فعل سرفانتيس لحظتها. تمتلئ رواياته بالمخاطر التي تعيد خلق الحلقات الرئيسية في تاريخ المكسيك، مما يجعلها أساسية".
وفي تصريح له عقب الخبر السعيد، يقول ديل باسو: "إنه اعتراف كبير بالجهد الذي بذلته طيلة ستين عاماً من الكتابة، واعتراف للكتب الرئيسية لبيبليوغرافيتي".

ويعد ديل باسو سادس كاتب مكسيكي يحظى بهذا الشرف، وإن كان الأقل شهرة، بعد كل من:
1) أُكتابو باث سنة 1981
2) كارلوس فوينتس سنة 1987
3)  سيرخيو بيتول سنة 2005
4) خوصي إيمليانو باتشيكو سنة 2009
5) إلينا بونياتوسكا سنة 2013
ومن أهم أعماله الروائية: أخبار إمبراطورية، لِيندا، قصة جريمة، حكايات متناثرة وغيرها. كما له العديد من الكتب الصحافية المشتركة من بينها: ندوة الشتاء، أنا رجل الحروف، سفر بمحاذاة دون كيخوطي، تحت ظل التاريخ: مقالات حول الإسلام والهوية، وهو من الكتب المهمة ذات العمق الفكري.

وتبلغ قيمة الجائزة المالية التي تمنحها وزارة الثقافة الإسبانية حوالي 125 ألف يورو، وسيتم تسليمها للمتوج في 23 من شهر أبريل من العام القادم، في حفل يقام كما جرت العادة، في رحاب جامعة ألكالا دي إيناريس بالعاصمة مدريد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق