السبت، 24 مارس، 2012

الطبعة الثانية عشرة لأسبوع الآداب بمعهد ثيربانتيس بالرباط ماي المقبل



تحت عنوان "عن الوضعية المزدوجة للكاتب" يتطرق أسبوع الآداب، المرتقب من 7 إلى 11 ماي 2012 بمعهد ثيربانتيس بالرباط، إلى المدارك والصعاب المحيطة بمهنة الكاتب.وسيتم افتتاح الأسبوع يوم الإثنين 7 ماي على الساعة السابعة مساء من خلال مائدة مستديرة حول "الذاتي والغيري".يوم الثلاثاء 8 ماي، سنتطرق إلى موضوع "الكاتب والقارئ" مع كل من الكتّاب خوان بيدرو أباريسيو [إسبانيا]، كلارا أوسون [إسبانيا]، سلابكو ثوثبيك [فينيزويلا]، إيدموندو باث سولدان [بوليفيا]، ومحمد بنيس [المغرب]، وتدير النقاش فتيحة بنلباح [المغرب]. وسيحاولون تقريب الجمهور من خلفية الكاتب وقراءاته ومرجعياته وبداياته [التي تكون دائما مرتبطة بما قرأه وما سيقرأه] وإبداعه الخاص، وتشريفه لأساتذته والابتعاد عنهم في ذات الآن، وبحثه الدؤوب وما ينجم عنه من إضافات، والكتابة من أجل الأدب.


أما يوم الأربعاء 9 ماي، فسيدور النقاش حول "الكاتب والمواطن" بين الكتّاب كلارا خانيس [إسبانيا]، ريكاردو سومالابيا [البيرو]، خورخي بولبي [المكسيك]، عبد اللطيف اللعبي [المغرب] و يدير النقاش خورخي بالديس[المكسيك] . إننا نعيش في زمان لا يمكن فيه للكاتب أن يتنحى، فبغض النظر عن كونه كاتبا هو أوّلا وقبل كل شيء مواطن. وقد يمنحنا الإبداع الأدبي رؤية ناقدة ومنددة، زاوية معالجة جديدة لمقاربة ما يحدث في الشارع وانعكاساته على العمل الإبداعي. ونحن ننطلق من الفكرة التالية: ما يحدث في العالم يتطلب من نظرة الكاتب ومن احتجاج المواطن المزعج والفضولي، مجهودات متجددة من اجل إبراز هذا الواقع البعيد غالبا عن ما يباع لنا.
وأخيرا ستنظم مائدة مستديرة يوم الخميس 10 ماي حول "الكتابات المصورة". يتم الحديث فيها عن الخطاب الأدبي وكيفية انتقاله من المكتوب إلى المصور عبر السينما والمسرح والسمعي البصري. يتدخل في النقاش كل من خوان كابيستاني [ إسبانيا]، آنا ثامورا [ إسبانيا]، أليسيا لونا [إسبانيا]،إيلياس سيمينياني [ إسبانيا]، وباسل رمسيس [مصر]. ويدير النقاش رومان غوبرن[ إسبانيا].
تنطلق كل الموائد المستديرة على الساعة السابعة مساء بقاعة المحاضرات بمعهد ثيربانتيس بالرباط. وستتم ترجمة المداخلات فوريا إلى اللغة الفرنسية.



                                                             طنجة الأدبية


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق