الجمعة، 20 أبريل 2012

أسبوع الآداب بمعهد ثيربانتيس بالرباط مابين 7 و11 ماي 2012


لأول مرة، وبعد عبوره لمدن مثل باريس ولندن وروما، يحل أسبوع الآداب بإفريقيا والعالم العربي، حيث اختار الرباط محطة له. ستزورنا في هذا السياق وجوه عالمية بارزة تنتمي إلى 10 دول، قدمت من إفريقيا والشرق والأوسط وأوروبا وأمريكا اللاتينية. تحت عنوان عن الوضعية المزدوجة سيتناول هذا الأسبوع موضوع التشعبات والانفصامات التي تصاحب وظيفة الكاتب. يتعلق الأمر بموعد فريد بالنسبة لمحبي الأدب، وخاصة بالنسبة للذين يودون الاقتراب منه ولا يفعلون. إنه موعد الربيع الذي لا غنى عنه.

ينظم هذا النشاط بالتعاون مع سفارة إسبانيا بالرباط AECID و وزارة التعليم والثقافة والرياضة بالمملكة الإسبانية ووزارة الثقافة بالمملكة المغربية.
وستكون هناك ترجمة فورية من الإسبانية إلى الفرنسية وبالعكس، ثم من الإسبانية إلى العربية وبالعكس.

البرنامج :


التقديم

7 مايو. ندوة صحافية.


معهد ثيربانتيس على الساعة الحادية عشرة صباحا


• تقديم أسبوع الآداب


• إعلان نتائج لجنة تحكيم المباراة الدولية الأولى للقصة القصيرة جدا التي نظمها معهد ثيربانتيس بالرباط.


• تقييم التعاون الثقافي الإسباني- المغربي إبان السنين الأخيرة


لقاء بالكتاب المشاركين

 
7 مايو. عن الذاتي والغيري.


معهد ثيربانتيس على الساعة السابعة مساءا


الأنا هي ثمرة الصورة التي لدى المرء عن نفسه، ويتم خلق هذه الصورة كذلك، وفوق كل شيء، من خلال رأي الآخر. هل توجد هذه الثنائية؟ وهل يوجد هناك عبور ثقافي؟


الكتاب المدعوون:


عبد اللطيف اللعبي، المغرب


غوستافو مارتين غارثو، إسبانيا


كريستينا ريفيرا غارثو، إسبانيا


دومينغو بيجار، إسبانيا


مسير اللقاء: فيديريكو أربوس، إسبانيا


تلي ذلك قراءة للممثلة لطيفة أحرار، المغرب


8مايو. الكاتب والقارئ.


معهد ثيربانتيس على الساعة السابعة مساءا


ستعمل الندوة المنظمة حول صورة الكاتب والقارئ كشخص واحد على تعريف الجمهور بخلفية الكاتب وقراءاته ومراجعه ومكتبته، وعن بداياته )المتصلة دوما بما قرأه وما سوف يقرأه(، وإبداعه الخاص.


خوان بيدرو أباريسيو، إسبانيا


محمد بنيس، المغرب


كلارا أوسون، إسبانيا


سلافكو ثوبسيك، فينيزويلا

مسير الجلسة: فتيحة بنلباح، المغرب


تلي ذلك قراءة للممثلة لطيفة أحرار، المغرب


عن الكتاب والإبداع الأدبي وازدواجية الوظيفة


9 مايو. الكاتب والمواطن.


معهد ثيربانتيس على الساعة السابعة مساءا

 
نعيش حاليا في زمن لا يستطيع الكاتب استثناء نفسه منه، وذلك لأنه مواطن إلى جانب كونه كاتبا. إن ما يحدث في العالم يتطلب من الكاتب ومن أن يبحثا وينقبا بغاية إبراز ذلك الواقع » المتورط « و » المنزعج « نظرة المواطن الآخر المغاير بصفة عامة لما نشاهده يوميا. فهل الكاتب اليوم، أكثر من أي وقت مضى، كاتب مواطن أم لا؟


كلارا خانيس، إسبانيا


رودويغو سوطو، كوسطا ريكا


ريكاردو سومالافيا، بيرو


خورخي فولبي، المكسيك


يسير الجلسة: خورخي فالديس دياث- فيليث، المكسيك


تلي ذلك قراءة للممثلة لطيفة أحرار، المغرب

 
10 مايو. الكتابة المشخصة.


معهد ثيربانتيس على الساعة السابعة مساءا




في فضاء المعاصرة الثقافي، المنصرف إلى الإنتاجات التي تتلبس مختلف اللغات وتركب بينها، يمكن أن تواجه الإبداع فكرة التأمل في كيفية تحضير الخطاب المكتوب بغاية قراءته أو الإصغاء إليه في مسرح أو في قاعة سينما مظلمة. مما لا شك فيه أن المبدع، في هذا الإطار، يمكن أن ينطلق من مؤثر أسلوبي أو من استعمال أنساق تعبيرية ذات انتماءات متباينة سوف يكونان صالحين له كخط للتواصل بينه وبين جمهوره. ولربما كان مدار الأمر الأشكال التي يتم بواسطتها تناول التخييل وبنيته المعقدة، كما يشير عنوان الجلسة.


تضع هذه المائدة المستديرة موضوعا لها شكل إيجاد الفضاءات والتأمل في التلاقحات التي تشير إلى التعقيد الإبداعي وإلى المكر القائم بين المبدع ومختلف مستقبليه.


خوان كافستاني، إسبانيا


أليثيا لونا، إسبانيا


باسل رمسيس، مصر


خوسي سانتشيس سينيسترا، إسبانيا


إلياس سيمينياني، إسبانيا


مسير الجلسة: رومان غوبيرن، إسبانيا

11 مايو. أدونيس الوعي الشعري،


معهد ثيربانتيس على الساعة السادسة مساءا


لقاء مع الشاعر أدونيس وحواره مع الجمهور الحاضر، يليه قراءة بالعربية والإسبانية من طرف كل من أدونيس و فيديريكو أربوس.


عمل مسرحي
11 مايو. نادي المأساة: مونولوجات لكي لا نضحك.


نصوص: خوان كوميث بارثينا وريكاردو بيغليا وخوان رولفو


اقتباس مسرحي وإخراج: خوسي سانتشيس سينيسترا الذي سيكون حاضرا لتقديم العمل وللإجابة على أسئلة الجمهور.


فيلا الفنون بالرباط على الساعة الثامنة والنصف ليلا مؤسسة –ONA


ثلاث مونولوجات مقتبسة عن نصوص معروفة في الأدب الناطق بالإسبانية تتناول أوضاعا متأزمة وأزمات صغيرة في حياة الكائن الإنساني. نصوص قصيرة لخوسي سانتشيس سينيسترا تم اقتباسها للمسرح انطلاقا من قصص أمريكية لاتينية تضع المتفرج على الحدود بين القصة والمسرح وتنفتح


على التجريب باعتمادها على العلاقة بين الممثل والنص التي تعتبر رافدا رئيسيا للمسرحة. يتعلق الأمر بعملية تقييم وإبراز النص الأدبي في سياق فنون الخشبة.


الممثلون: كارلوطا غيفيرناو، خوردي بويسان وماريو بيدويا.


الإنتاج: المسرح الحدودي الجديد


تقديم بالإسبانية مع ترجمة بالفرنسية


يقدم هذا العمل في إطار الدورة الخامسة لمهرجان المسرح بالرباط .


                                                               طنجة الأدبية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق