الأحد، 3 يونيو، 2012

"جميع القصص"..كتاب جديد يجمع لأول مرة كافة الاعمال القصيرة لماركيز


تطرح "جميع القصص" للكاتب الكولومبي الشهير جابرييل جارثيا ماركيز، للمرة الاولى في كتاب واحد، في إسبانيا ودول أمريكا اللاتينية، في عمل صدر عن دار نشر (موندادوري) ويضم 41 قصة قصيرة تستعرض مسيرة صاحب "مائة عام من العزلة".
ويصدر الكتاب الجديد لأديب نوبل الكولومبي تزامنا مع افتتاح معرض الكتاب في مدريد، والذي يعد العمل رقم 500 من مجموعة "أدب موندادوري" التي تصدرها دار النشر الايطالية.

وذكرت (موندادوري) أن القارئ سيجد في "جميع القصص" أولى الاعمال القصيرة لماركيز التي صدرت في كتاب "عيون الكلب الازروق"، وأخرى ألفها في فترة نضجه الادبي ونشرت في كتابي "جنازة الام الكبرى" و"القصة الحزينة والمذهلة لإيرينديرا البريئة وجدتها القاسية"، كما سيعثر ايضا على قصص احدث صدرت في عمل "اثنتا عشرة قصة مهاجرة.
يذكر أن ماركيز أتم منذ أشهر عامه الخامس والثمانين، وهو يعيش في المكسيك منذ عقود، وتوقف عن الكتابة منذ سنوات حيث صدرت آخر رواية له له عام 2004 بعنوان "ذكريات غانياتي الحزينات".
ولد ماركيز في السادس من مارس/آذار من عام 1927 في منطقة ماجدالينا بكولومبيا، تربى على يد جديه وتلقى تعليمه في مدرسة دينية وعشق الأعمال الأدبية منذ صغره حيث بدأ في سن صغيرة قراءة أعمال الأديب الأيرلندي الكبير جيمس جويس والتشيكي فرانز كافكا.
وفي عام 1967 صدرت رائعته "مائة عام من العزلة" حتى فاز عام 1982 بجائزة نوبل للآداب، ثم نشر بعد ذلك عدة أعمال أبرزها "خريف البطريرك" و"قصة موت معلن" و"الحب في زمن الكوليرا".

ملتقى ألواح الثقافي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق