الأربعاء، 11 أغسطس، 2010

مهرجان مدريد الأدبي يحتفل بميلاد شقيقه الأميريكو لاتيني




شهدت العاصمة الأوروغويانية مونتيفيديو خلال الأسبوع الأول من هذا الشهر(أغسطس) تنظيم احتفالية أدبية كبيرة بدعم من الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية( Aecid). وبذلك تكون مونتيفيديو قد نالت الشرف كأول مدينة من أمريكا اللاتينية تحتضن النسخة الأولى من هذا المهرجان الأدبي  الذي يقام خارج العاصمة الإسبانية مدريد التي من المفترض أن تشهد تنظيم احتفاليتها العادية في 12 و 13 من شتنبر القادم التي تحتضنها دائرة الفنون الجميلة.
و قد ارتأى المنظمون أن يقام المهرجان الأدبي المعروف ( El festival de la ene ) كل سنة في مدينة مختلفة من مدن أمريكا اللاتينية ومن شأن هذه المبادرة أن تغني نسختي الاحتفالية: ففي مدريد سيتعرف الجمهور على ثلة من الأدباء المميزين القادمين من الجهة الأخرى للمحيط الأطلسي، أما في مونتيفيديو فسيتعين على الكتاب الأسبان الانتقال للضفة الأخرى من أجل المساهمة  الفعالة في أنشطة الاحتفالية.

   
وقد تحول هذا المهرجان في ظرف عام واحد (13 و 14 شتنبر 2009) على إحداثه الى أهم احتفالية في المدينة حيث يجتمع أكثر من 70 كاتبا و ناشرا و موسيقيا و كتاب سيناريو للاحتفال بالأدب و أجناسه دون إغفال فنون أخرى كالموسيقى 
والتصوير الفوتوغرافي والسينما وغيرها من الفنون الاخرى.
  وتسهر دائرة الفنون الجميلة و دار نشر لافابريكا  بمدريد على تنظيم هذه الاحتفالية بالتعاون مع مجموعة من  المؤسسات و الشركات. و قد استقطب المهرجان في دورته الأولى أكثر من 4000 شخصا القاسم المشترك بينهم هو القراءة و الاستمتاع ببرنامج منوع وحافل بالأنشطة والفقرات: محاضرات و ورشات ولقاءات وموائد مستديرة ..... وقد حضرت وجوه مهمة من سماء الأدب و الفن أمتعت الحاضرين الذين وحدتهم اللغة وحب الثقافة والأدب.

ترجمات

هناك تعليق واحد: