الجمعة، 7 يونيو، 2013

أنطونيو مونيوث مولينا يفوز بجائزة أمير أستورياس للآداب

حاز الكاتب الإسباني أنطونيو مونيوث مولينا (57 سنة) صاحب كتاب "البدر" و"شتاء في لشبونة"، يوم الأربعاء 05 مايو، جائزة أمير استورياس للآداب. وحيت فيه لجنة التحكيم "التزامه الثقافي في زمنه".

وقالت لجنة تحكيم الجائزة، وهي من الأعرق في اسبانيا، إن الروائي "روى بعمق وبراعة مراحل مهمة من تاريخ بلاده، كما دوٌن أحداث مفصلية عرفها العالم بالإضافة إلى تجاربه الشخصية في الحياة".
وأصبح انطونيو مونيوث مولينا أول كاتب باللغة الاسبانية يفوز بالجائزة منذ العام 2000. وكانت الجائزة العام 2012 من نصيب الأمريكي فيليب روث.

وستُسلم الجوائز للفائزين شهر أكتوبر المقبل بمدينة أُفييدو، في حفل سيترأسه ولي العهد الإسباني  فليبي دي بوربون أمير منطقة منطقة أستورياس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق