الجمعة، 3 سبتمبر 2010

تتويج ايزابيل الليندي بالجائزة القومية للاداب 2010

ايزابيل الليندي
فازت الكاتبة التشيلية ايزابيل الليندي أخيرا بأكبر جائزة أدبية تمنحها تشيلي،‮ ‬وهي الجائزة القومية للآداب، و تم تتويجها اليوم(3سبتمبر/أيلول2010)بحضور لجنة تحكيم على رأسها السيد وزير التربية خواكين لابين.
وبهذا التتويج تكون الليندي رابع امرأة تنال هذا الشرف بعد غابرييلا ميسترال(1951) و مارتا برونيه(1961)و مارثيلا باث(1982).
و قد تفوقت الكاتبة على مجموعة من المرشحين أبرزهم انطونيو سكارميتا، بولي ديلانو، اينركي لافوركادي و اخرون.
و تعد الليندي(1942) أشهر كاتبة تشيلية على الإطلاق، عملت في الصحافة وعمرها لا يتجاوز 17 عاما، أصدرت  خلال رحلتها الأدبية العديد من الروايات والمسرحيات والمذكرات؛ و تبقى رواية منزل الارواح(1982) من أهم و أشهر ما كتبته، و قد بيع من نسخ الرواية حوالي 55 مليون نسخة حول العالم وترجمت الى 27 لغة من بينها العربية.
و قد صرحت لوكالة الأنباء الإسبانية  من مقر إقامتها في  سان رافييل(شمال سان فرانسيسكو، كاليفورنيا) بأن هذه الجائزة تعد الأهم في مسيرتها الإبداعية، كما اضافت أنها تأثرت كثيرا إثر سماعها للخبر و إعترفت أنها لم تكن تتوقع نيل الجائزة.
   
مدونة ترجمات و وكالات 
.

هناك 8 تعليقات:

  1. الأخ توفيق
    لك الشكر الجزيل على المعلومة.

    هل الكاتبة لها علاقة بالرئيس السابق للشيلي "سلفادور الليندي" أم هو تشابه أسماء فقط.
    وتقبل تحياتي

    ردحذف
  2. نعم فهو عمها وقد قُتل خلال الاستيلاء الدموي على لا مونيدا (القصر الرئاسي التشيلي) سنة 1973.
    تحياتي أخي عبد اللطيف و شكرا على تواصلك الدائم

    ردحذف
  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    من جد وجد ومن زرع حصد .. تحياتي لك

    ردحذف
  4. شكرا لك عزيزي على هذه المعلومة وتقبل مروري

    ردحذف
  5. أقصوصة..
    سررت بمرورك و رمضانك مبارك..
    مودتي

    ردحذف
  6. السلطانة..
    معك حق من أراد العلا سهر الليالي..و لم يكتف بالتمني.
    تحياتي لك

    ردحذف
  7. جنون عبقري..
    أهلا بك بين صفحات المدونة و امنى دوام التواصل..
    الف تحية..

    ردحذف