الخميس، 17 ديسمبر، 2015

الاعتراف

قصة: مانويل بييرو
ترجمة: توفيق البوركي

                                                                  
 في ربيع عام 1232، وغير بعيد عن مدينة أفينيون، تمكّن الفارس غونتران دو أورفيل من اغتيال الكونت الممقُوت جيوفراي، حاكم المنطقة. وقد اعترف للتّو، بأنّه قام بفعلته انتقاماً لشرفه، لأنّ زوجته كانت تخونه مع الكونت.
صدر في حقّه حكم بضرب عنقه؛ وقبل التّنفيذ بحوالي عشر دقائق، سمحوا له بلقاء زوجته في الزّنزانة:
- لِم كذبت؟ سألت الزوجة جيسيل دو أورفيل، لِم أغرقتني في مستنقع العار؟
- لأنّني شخص ضعيف، ردّ الزوج، بهذه الطّريقة سيقطعون رأسي بلا تعقيد، أما لو حصل واعترفت بأّنني قتلته لأنّه كان طاغية، فحتماً سأتعرّض قبل ذلك للتّعذيب.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 Manuel Peyrou* : كاتب وصحفي أرجنتيني ولد في مدينة سان نيكولاس دي لوس أرّويوس سنة 1902، وتوفي سنة بالعاصمة 1974بوينس آيريس. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق