السبت، 24 سبتمبر، 2011

الموت في سامراء


قصة غابرييل غارثيا ماركيث


عاد الخادم إلى بيت سيده خائفا مذعورا.
  - سيدي لقد رأيت الموت يتجول في السوق
ورمقني بنظرة مخيفة.
- عليك بالفرار إلى مدينة سامراء.
 أعطى له سيده فرسا و مالا و قال له:
لم يتأخر الخادم في ذلك . و في ذلك المساء التقى السيد بالموت في السوق و قال له:
- لقد التقيتَ خادمي هذا الصباح و نظرتَ بتهديد
ووعيد.
لم تكن نظرة تهديد - أجاب الموت - بل هي نظرة استغراب لأنه لا زال هنا بعيدا عن سامراء ففي هذه الليلة يجب أن أقبض روحه هناك.


للإطلاع على النص بلغته الأصلية:



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق