الأحد، 13 مارس 2016

إسبانيا: سنة ثربانتيسية


إسبانيا: سنة ثربانتيسيةفي الـ 22 من نيسان/ أبريل المقبل، ستكون قد مرّت 400 سنة على رحيل ميغيل دي ثربانتيس. ولحسن الحظ، ستمرّ الذكرى وقد أصبح قبرُ مؤلِّفِ "دون كيخوتي دي لامانشا" معروفاً؛ إذ حدّد، العام الماضي، علماء آثار موقعه في كنيسة "ترينيتارياس" في العاصمة الإسبانية مدريد، بعد أعمال حفر استغرقت عاماً كاملاً.

لكن الاحتفاء بالذكرى لن يقتصر على ذلك اليوم؛ إذ أعلنت وزارة الثقافة الإسبانية 2016 سنةً استثنائية وثربانتيسية بامتياز، حيث تشهد كلّ مناطق البلاد، خلال العام الجاري، فعاليات ثقافيةً مكثّفةً إحياءً للمناسبة.
وفي ما يبدو تشجيعاً للقطاع الخاص على المساهمة في الاحتفاء، أعلنت إسبانيا عن إعفاءات ضريبية كبيرة تصل إلى 90% للمؤسّسات التي تشارك في تنفيذ هذا البرنامج.

في هذا السياق، انطلق في "المكتبة الوطنية" في مدريد، مطلع آذار/ مارس الجاري، معرض كبير بعنوان: "ميغيل دي ثربانتيس: من الحياة إلى الأسطورة (1616 - 2016)"، يضمّ قطعاً فنية ارتبطت بحياة الكاتب، والتي تحويها المكتبة، إضافة إلى معروضات استُقدمت من مؤسّسات أخرى.
كما أُطلق مؤخّراً موقع إلكتروني خاص بالاحتفالية، بهدف متابعة فعاليات السنة الثقافية. كما تُقيم كل "معاهد ثربانتيس" والوكالات الإسبانية للتعاون الدولي المنتشرة عبر العالم احتفاءً متواصلاً بالذكرى.

أيضاً يُنتظر، خلال هذا العام، أن تُرقمَن كل أعمال صاحب "دون كيخوتي"، وأن تُنشَر كثيرٌ من الأعمال التي أُنجزت عنه، كما ستُنشر إحدى عشرة وثيقة أصلية تعود إلى ثربانتيس. إضافة إلى ذلك، ستُعرض مسرحيتُه "فواصل مسرحية ترفيهية" في مدريد.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق